EN
  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2013

"تهاني" .. من إستوديو "الثامنة" إلى دار الحماية والضيافة

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

كشفت مديرة دار الرعاية الإجتماعية بمدينة الرياض , الدكتورة موضي الزهراني , خلال حديثها لبرنامج "الثامنة" مع داود الشريان , في الحلقة التي جاءت بعنوان "صدى الثامنة" , عن قيام دار الحماية والضيافة

  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2013

"تهاني" .. من إستوديو "الثامنة" إلى دار الحماية والضيافة

كشفت مديرة دار الرعاية الإجتماعية بمدينة الرياض , الدكتورة موضي الزهراني , خلال حديثها لبرنامج "الثامنة" مع داود الشريان , في الحلقة التي جاءت بعنوان "صدى الثامنة" , عن قيام دار الحماية والضيافة التابعة لوزارة الشؤون الإجتماعية بإستلام الفتاة "تهاني" , التي رفض أهلها إستلامها من السجن , ودراسة أوضاعها الأسرية والإجتماعية , ثم تسليمها أخيرا لذويها بعد إنتهاء قضيتها .

وقالت الزهراني : " الدار أنشأت بأمر ملكي عام 1431هـ , وكانت مغيبة إعلاميا لوضعها الحساس . وهي تقوم بتأهيل الفتيات إجتماعيا ونفسيا والسماح لهن بإستكمال دراستهن وقد يصل الأمر إلى تزويجهن أو أيضا , لكن هدفنا الأهم هو إعادة التواصل وتوثيق العلاقة بين الفتيات وأسرهن , حيث نعاني من صعوبات جمة في هذا الأمر كون الكثير من الآباء يرفضون إستلام بناتهم ويتبرأون منهم " .

وأوضحت موضي أن الدار تحتوي على قسم خاص بمتابعة أوضاع خريجات السجون تمهيدا لإعادتهن لأسرهن بعد إنقضاء المحكومية , وأضافت قائلة : " نحاول في هذا القسم إيجاد حلول بديلة , فحين يرفض الأب إستلام ابنته , نتجه إلى عمها أو خالها أو جدها أو حتى نزوجها إذا لزم الأمر , بالإضافة إلى إتاحة الفرصة لهن لإستكمال دراستهن كما فعلنا حين سمحنا للعديد منهن للدراسة في جامعة الأميرة نورة . وفي النهاية إستلام الفتاة من دار الحماية والضيافة أسهل بكثير على الأسرة من إستلامها من السجن مباشرة " .