EN
  • تاريخ النشر: 01 مارس, 2015

"الصحة": عقوبات لكل من "يتكتم" على "كورونا" والأمراض المعدية

قد يخاف بعض الممارسين الصحيين من الإفصاح لمريض ما عن إصابته بمرض معدٍّ أو فايروس "كوروناوتتعدد المبررات والأسباب التي يسوقها ..

قد يخاف بعض الممارسين الصحيين من الإفصاح لمريض ما عن إصابته بمرض معدٍّ أو فايروس "كوروناوتتعدد المبررات والأسباب التي يسوقها، الأمر الذي حدا بوزارة الصحة السعودية إلى عزمها تطبيق عقوبات ضد الذين لا يبلغون عن الحالات المصابة بـ "كورونا" أو الأمراض المعدية، تصل إلى إيقافهم عن ممارسة العمل والسجن مدة لا تتجاوز ستة أشهر.

وبحسب "الاقتصادية" قال الدكتور عبد العزيز بن سعيد وكيل وزارة الصحة للصحة العامة، "إن العقوبات المزمع اعتمادها من قبل وزير الصحة، ستفعّل خلال الفترة المقبلة، حيث ستتنوع العقوبات من مالية وإيقاف عن العمل، بحسب نوع المخالفات والتجاوزات".

وأضاف ابن سعيد، إن هذه العقوبات ستشمل كلا من المتجاوزين من المنشآت الصحية والممارسين الصحيين الذين لا يبلغون عن الأمراض المعدية، ومن بين ذلك فيروس "كورونامنوهاً بأن التأخير في الإبلاغ عن الأمراض المعدية يتسبب في وقوع ضحايا لهذه الأمراض.

وأشار وكيل وزارة الصحة إلى أن الوزارة لن تتهاون في اتخاذ الإجراءات، التي تحافظ على صحة المرضى، مبيناً أن هذه الخطوات تتزامن مع خطوات مركز القيادة والتحكم للتعامل مع زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا، المتوقع زيادة نشاطه خلال الفترة الحالية، طبقاً للدراسات الوبائية، التي تم تنفيذها خلال السنوات الماضية.

وزاد ابن سعيد "وزارة الصحة مستمرة في سياستها الشفافة وماضية في الترصد الوبائي لإطلاع الجميع على مستجدات الوضع فيما يخص فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، ولذلك فهي تود الإحاطة علماً بأنها لا تزال تسجل حالات متفرقة مصابة بالفيروس في بعض مناطق السعودية منذ بداية شهر فبراير الماضي".

ودعا بن سعيد المواطنين والمقيمين إلى اتباع الإرشادات الصحية التي حددتها الوزارة للوقاية من الفيروس، منوهاً بأنه يجب على الجميع خاصة من لديهم أمراض مزمنة تجنب مخالطة الإبل أو تناول الألبان غير المغلية أو المبسترة، مع أهمية الحفاظ على العادات الصحية الجيدة بشكل عام.

إلى ذلك أعلنت وزارة الصحة، أمس، تسجيل أربع حالات إصابة مؤكدة بفيروس "كورونا" في الرياض وبريدة وتسجيل حالة وفاة في الجوف، فيما تماثلت حالة للشفاء من الحالات المصابة بالفيروس في السابق.