EN
  • تاريخ النشر: 05 أكتوبر, 2011

"السوبر نوفا" تمنح أمريكيَّيْن وأستراليًّا جائزة نوبل للفيزياء

جائزة نوبل في الفيزياء 2011

جائزة نوبل في الفيزياء 2011

أمريكيان وأسترالي يفوزون بجائزة نوبل للفيزياء، بعد أبحاثهم حول التمدد الكوني المتسارع.

فاز الأمريكي "سول برلموتر" ومواطنه "آدم ريس" والأسترالي "برايان شميدت" بجائزة نوبل للفيزياء لعام 2011؛ وذلك تقديرًا لمجهوداتهم في اكتشاف ما يسمى الـ"التمدد الكوني المتسارع".

 

وأعلنت الأكاديمية السويدية للعلوم عن فوز العلماء الثلاثة؛ نظرًا لأبحاثهم في مجال الفيزياء الفلكية، وبالتحديد في تخصص النجوم المتفجرة.

 

وأوضحت اللجنة المتخصصة بتلك الأبحاث والتابعة للأكاديمية السويدية، أن العلماء درسوا كثيرًا من النجوم التي تُدعى "سوبر نوفاواكتشفوا أن الكون يتوسَّع بوتيرة متسارعة على غير المُتوقَّع من الجميع.

 

وأشارت اللجنة إلى أن جميع الباحثين في مجال الفيزياء الفلكية كانوا يعتقدون أن الكون في توسُّع، لكن بسرعة أقل. وظلت تلك النظرية سائدة مدة زمنية قاربت مائة عام.

 

وأكدت اللجنة أن الاكتشاف الذي توصَّل إليه العلماء الثلاثة، أظهر أن التوسُّع الكوني يسير بطريقة مذهلة، مشيرةً إلى أنه إذا ثبت على سرعته سيتحول العالم إلى جليد.

 

ومن المقرر أن يتسلم العلماء الثلاثة جوائزهم في ديسمبر/كانون الأول المقبل، في ذكرى وفاة العالم الشهير ألفريد نوبل مؤسس الجائزة.