EN
  • تاريخ النشر: 17 سبتمبر, 2012

"الثامنة" يكشف واقع المنافذ الحدودية في السعودية عبر تجربة حية

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

في صورة مباشرة من منفذ البطحاء الحدودي، عرض الزميل بدر العجمي بعض الحالات من المواطنين المتضررين والمسافرين من الدول المجاورة، وقال في بداية حديثة أن إدارة المنفذ استقبلتهم استقبال الفاتحين موفرةً ما يقارب 25 عامل نظافة قاموا بعملية تنظيف لكل مرافق المنفذ إلا أن كاميرا "الثامنة" رصدت بعض اللقطات

  • تاريخ النشر: 17 سبتمبر, 2012

"الثامنة" يكشف واقع المنافذ الحدودية في السعودية عبر تجربة حية

في صورة مباشرة من منفذ البطحاء الحدودي، عرض الزميل بدر العجمي بعض الحالات من المواطنين المتضررين والمسافرين من الدول المجاورة، وقال في بداية حديثة أن إدارة المنفذ استقبلتهم استقبال الفاتحين موفرةً ما يقارب 25 عامل نظافة قاموا بعملية تنظيف لكل مرافق المنفذ إلا أن كاميرا "الثامنة" رصدت بعض اللقطات

في صورة مباشرة من منفذ "البطحا" الحدودي، عرض الزميل بدر العجمي بعض الحالات من المواطنين المتضررين والمسافرين من الدول المجاورة، وقال في بداية حديثة أن إدارة المنفذ استقبلتهم استقبال الفاتحين موفرةً ما يقارب الخمسة وعشرون عامل نظافة ،قاموا بعملية تنظيف لكل مرافق المنفذ إلا أن كاميرا "الثامنة" رصدت بعض اللقطات التي احتوت على صور لتكدس الشاحنات في المنفذ، واستمرار عمليات الترميم والطرق الغير معبدة.

 وأشتكى بعض المسافرين عدم وجود مكتب خاص لإدارة المرور لإصدار تفويض قيادة المركبة وتصديقها إضافةً سوء مدخل المنفذ وضيق الطريق المؤدي إلى الجمرك، إضافة إلى وجود التحويلات المرورية وحفريات الطرق التي لم تنتهي منذ ثلاث سنوات على حد تعبير أحدهم.

 وأشتكى أحد المواطنين القطريين افتقاد المنفذ إلى بعض الاحتياجات الأساسية من دورات مياه ومسجد واستراحات للمسافرين، إضافةً إلى المطاعم ومراكز التسوق، كذلك اشتكى من طول الانتظار في منفذ سلوى ( المنفذ الحدودي بين قطر والسعودية ) ،حيث أن الانتظار في نهاية الأسبوع يصل في بعض الأحيان إلى ثلاث ساعات ،وفي الأيام الأخرى يكون الضغط على المنفذ خفيف ويستغرق الانتظار نصف ساعة، كما ذكر أحد المواطنين أن تكدس الشاحنات ،يصل إلى بداية الطريق المؤدي إلى المنفذ وتضايق سيارات المسافرين الآخرين.

هذا وتم الالتقاء على الهواء مباشرة مع أحد السائقين الأجانب والذي يقود إحدى الشاحنات العابرة للسعودية حتى يصل لدبي، والذي أوضح بأنه ينتظر الدخول إلى دولة الإمارات منذ ما يقارب 9 أيام بعد قدومه من الكويت، ويبين هذا الوافد أنه إذا راجع مكاتب الجمارك وسأل الموظفين عن حالته طلبوا منه الانتظار حتى يصلهم فاكس من الرياض ،وأنه حتى اللحظة لا يدري عن سبب إيقافه.

 وكان تعليق مدير جمرك منفذ "البطحا" ضيف الله العتيبي،الحاضر داخل أستوديو "الثامنة"  على ما تحدث به هذا الوافد بالقول :" حينما تطورت أنظمة الجمارك في السنوات الأخيرة ،كانت شاحنات العبور يوضع عليها رصاص لا ينبغي العبث به، ولكن بعد تطور الأنظمة أصبح يوضع على الشاحنات جهاز للتتبع، بحيث إذا خرج عن مساره أو تم العبث بالقفل الخاص بالجهاز أو بالرصاص ،فإن المنفذ يستلم بلاغ من غرفة التحكم في الرياض ،ومثل ما قال هذا الوافد بأنه ينتظر وصول فاكس من الرياض فإنه لا يسمح له بالخروج ،وقد يسجن في بعض الأحيان وقد يرفع عليه قضية ويحال إلى اللجنة الجمركية ،وممكن يكون قد أفرغ بعض الممنوعات، فإنه في حال تلقينا بلاغ يفيد بخروجه من مساره أو حاول إزالة جهاز التتبع فإنه يوقف حتى يصل التقرير من الرياض يثبت في حال إن كان صادقاً يخلى سبيله يفيد بأنه تعطله كان تعطلاً طبيعيا، وجهاز التحكم يوضع على الشاحنة عن طريق الجمرك السعودي لأنه عابر وفق اتفاقية العبور العربية".