EN
  • تاريخ النشر: 29 مايو, 2014

البداية كانت مع " الألعاب الإلكترونية " "الثامنة" يختتم الأسبوع السابع والتسعين بـ " خريجات دبلوم تحفيظ القرآن الكريم "

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

يبتدأ برنامج "الثامنة" الأسبوع السابع و التسعين بـقصة " الألعاب الإلكترونية " عن العديد من المواضيع المتعلقة بالألعاب الإلكترونية، وذلك بحضور معد ومقدم جيم دوس أحمد محفوظ، والخبير التقني ومؤسس تك بلز للإنتاج فيصل السيف، ومصمم الإلعاب عبدالله كونش، والجوهرة

  • تاريخ النشر: 29 مايو, 2014

البداية كانت مع " الألعاب الإلكترونية " "الثامنة" يختتم الأسبوع السابع والتسعين بـ " خريجات دبلوم تحفيظ القرآن الكريم "

يبتدأ برنامج "الثامنة" الأسبوع السابع و التسعين بـقصة " الألعاب الإلكترونية " عن العديد من المواضيع المتعلقة بالألعاب الإلكترونية، وذلك بحضور معد ومقدم جيم دوس أحمد محفوظ، والخبير التقني ومؤسس تك بلز للإنتاج فيصل السيف، ومصمم الإلعاب عبدالله كونش، والجوهرة. وفي يوم الأثنين كشفت حلقة " مشكلة الآبار "عن العديد من المواضيع المتعلقة بالآبار الإرتوازية والتي باتت تشكل خطر حقيقي على المواطنين، وقد أوضحت الحلقة أن عدم إتخاذ الإجراءات اللازمة يؤدي إلى عدم مجاراة نسب النمو في المملكة، وذلك بحضور مدير الإدارة العامة للإطفاء والإنقاذ المكلف العميد الدكتور خالد الضلعان، ومدير عام إدارة تنمية موارد المياه المساعد بوزارة المياه والكهرباء المهندس عبدالله الحمين، والاستشاري الجيولوجي المهندس متعب الشمري, مدير عام إدارة تنمية موارد المياه المساعد بوزارة المياه والكهرباء المهندس إبراهيم الشبيبي.

وحلقة يوم الثلاثاء ناقشت " التدخين في المدارس " عن العديد من المواضيع المتعلقة بتدخين الطلاب داخل وخارج مدارسهم، كما استعرضت تقريراً أوضح أن 30% هي نسبة التدخين بين طلبة المدارس في السعودية، وكشف التقرير عن شباب في مقتبل العمر يدخنون لم تتجاوز أعمارهم الثامنة عشر، وذلك بحضور رئيس الجمعية الخيرية لمكافحة التدخين "نقاء" الدكتور محمد يماني، والمرشد طلابي زايد العمري، والمدخن السابق عبدالعزيز الحربي، والمتعاونة في القسم النسائي بجمعية "نقاء" الجوهرة العتيبي.

واما يوم الأربعاء كانت  حلقة " خريجات دبلوم تحفيظ القرآن الكريم " وكشفت أن الخريجات حافظات لكتاب الله،  درسوا علومه بشكل مكثف منذ مراحلهم الابتدائيه، استطاعوا بعدها تجاوز درجة الدبلوم لبرنامج التأهيلي  التربوي لتحفيظ القرآن الكريم خلال عام، وذلك بحضور عدد من الخريجات وهن: أم مشعل، أم خالد، أم مصعب.