EN
  • تاريخ النشر: 30 نوفمبر, 2011

"إسراء " ينجح في علاج أمراض مستعصية

علاج جديد

علاج جديد

اكتشف فريق بحثي في مركو الأميرة جوهرة بالبحرين مركب بروتيني يربط بين جهاز المناعة والجهاز العصبي بما يساعد علي علاج عدد من الامراض المستعصية والأمراض المناعية؟

نجح الباحثون في مركز الأميرة جوهرة بالعاصمة البحرينية المنامة، في التوصُّل إلى اكتشافٍ جينيٍّ يتعلق بمركب بروتيني يربط بين جهاز المناعة والجهاز العصبي؛ ما يساعد على علاج أمراض مستعصية عدة، وعلى علاج الأمراض المناعية الذاتية، ويقدر على تحويل الخلايا غير المتخصِّصة إلى خلايا متخصِّصة تعود بالنفع على أجهزة جسم الإنسان.

وذكرت نشرة أخبار MBC، الأربعاء 30 نوفمبر/تشرين الثاني، أن هذا المركب الجديد الذي أطلق عليه اسم "إسراء"؛ يعمل على تنشيط المناعة عند الإنسان عند تعرُّضه لتحدٍّ مناعي عن طريق الخلايا الليمفاوية.

 

ويقول البروفيسور معز عمر بخيت المسؤول عن الاكتشاف الجيني، إنه وفريقه نجحوا في إثبات أن جهاز المناعة يتحكم في إفراز البروتينات الأولية؛ فالأعصاب الطرفية والأعصاب الموجودة على سطح الجسم هي أول ما يتلقى التحديات المناعية التي يتعرض لها الجسم.

فيما تقول صفاء طه الباحثة بالمركز: "اكتشفنا أن التركيز العالي جدًّا من هذا المركب أدى إلى موت جميع الخلايا. وفي المقابل فإن التركيز المخفف أدى إلى تحفيزها وتنشيطها من جديد".

وقد أُجريت تجارب بحثية على مجموعات من الفئران؛ فحُقنت مجموعة منها بمصل جرثومي، فيما حُقنت المجموعة الثانية بمصل عادي. وعند مراقبة التأثير وُجد أن عملية التنشيط اقتصرت على المجموعة الأولى فقط في منطقة الطحال. وعند قطع الأعصاب عن الجزء المُنشِّط مناعيًّا توقفت عملية التنشيط، ثم طُبِّقت التجارب على الإنسان، وتبيَّن وجودها في الكروموسوم العاشر للخريطة الجينية للجسم البشري. وكان الاعتقاد السائد حتى التسعينيات من القرن الماضي أن الجهاز العصبي يخلو من المناعة.