EN
  • تاريخ النشر: 29 ديسمبر, 2012

دموعها هزت المشاعر "أم خالد" تروي لـ"الثامنة" قصة عقوق أبنائها وتستفز دموع المشاهدين

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

في مشهد مؤثر ومؤلم يجسد صورة من صور عقوق الوالدين، استفزت السعودية" أم خالد" دموع ضيوف ومشاهدي برنامج"الثامنة" مع داود الشريان،حينما روت قصة عقوق أبنائها لها وهي تبكي قائلة:" منذ سنوات لم أسمع صوت أبنائي ولم يسألوا عني، وأبنائهم يذهبون إلى مدارس أهلية ومنازلهم خادمات وسائقين

  • تاريخ النشر: 29 ديسمبر, 2012

دموعها هزت المشاعر "أم خالد" تروي لـ"الثامنة" قصة عقوق أبنائها وتستفز دموع المشاهدين

في مشهد مؤثر ومؤلم يجسد صورة من صور عقوق الوالدين، استفزت السعودية" أم خالد" دموع ضيوف ومشاهدي برنامج"الثامنة" مع داود الشريان،حينما روت قصة عقوق أبنائها لها وهي تبكي قائلة:" منذ سنوات لم أسمع صوت أبنائي ولم يسألوا عني، وأبنائهم يذهبون إلى مدارس أهلية ومنازلهم خادمات وسائقين، وأنا أعيش في سكن بمفردي يدفع إيجاره أهل الخير، والله أنني أتمنى أن يقولوا لي فقط ( كيف حالك؟)". وأضافت:" أنا أسكن في المنطقة الغربية ولدي ستة أولاد، ولا يقومون بزيارتي أو الاتصال بي، ويسافرون للتمشية في كل مكان، وأكبرهم يبلغ من العمر 45 عاماً، وأصغرهم يبلغ من العمر 25 عاماً، ومنذ عامين لم أراهم وأحدهم وصل إلى الحي الذي أقطن به ولم يقوم بزيارتي".

وعن سبب هذا العقوق قالت " أم خالد":" والله لم أفعل لهم أي شي، وأنا مريضة ووالدهم متوفي،وحالتهم المالية جيدة ولديهم سائقين وخدم وأبنائهم مدراس خاصة، وحاولت فقط أن أسمع صوتهم وسؤالهم عني ( كيف حالك ياأمي؟) ولكن دون فائدة".

وأختتمت " أم خالد" مداخلتها الهاتفية مع "الثامنة" الذي ناقش قضية "عقوق الوالدينبالدعاء لأبنائها بالهداية ولعموم أبناء المسلمين.

هذا وقد تفاعل المغردين عبر حساب "الثامنة" ،على موقع التواصل الاجتماعي "تويترسريعاً مع مداخلة " أم خالد" حيث أكد الكثير منهم أن قصتها استفزت الدموع لتتساقط، وأنها قصة مؤثرة ومؤلم، داعين الله عز وجل أن يهدي أبنائها.