EN
  • تاريخ النشر: 22 فبراير, 2015

(شاهد الفيديو) ناديا التميمي: فقدان المنزل بطريقة الغصب يعني فقدان الأمان

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أكدت المستشارة النفسية لبرنامج "بدون شك" الدكتورة ناديا التميمي، أن هناك أكثر من عنصر يتدخل في أحساس المشاعر، وأن فقدان المنزل على سبيل المثال يعني فقدان الأمان، فضلاً عن وجود عنصر المباغتة والمفاجأة في

أكدت المستشارة النفسية لبرنامج "بدون شك" الدكتورة ناديا التميمي، أن هناك أكثر من عنصر يتدخل في أحساس المشاعر، وأن فقدان المنزل على سبيل المثال يعني فقدان الأمان، فضلاً عن وجود عنصر المباغتة والمفاجأة في عملية فقدان المنزل وبشكل غصب ولا أرادي.

وأضافت:" إضافة إلى أن هناك عنصر ثالث وهي هي مشاعر التمييز والتفرقة،وبالتالي تؤدي إلى أحساس الشخص بالنقص،وهذا الأمر يدفع إلى وجود سلوكيات غير مقبولة،من الممكن أن تصدر من هؤلاء الأشخاص، لوجود أكثر من عنصر ضاغط على مشاعرهم لمدة 12 عاماً .

يذكر أن برنامج"بدون شك" تناول في الحلقة الأربعون قضية استيلاء شركة استثمارية على منزل لمواطن في جبل عمر بمكة المكرمة، ومنحه تثمين غير عادل ومبلغ زهيد تعويضاً عن ذلك.