EN
  • تاريخ النشر: 14 فبراير, 2012

ياسر التويجري لـ"هذا أنا": الأعداء نعمة.. وكتبت قصيدة هجاء في والدي

 ياسر التويجري يعترف في هذا أنا

ياسر التويجري يعترف في هذا أنا

ياسر التويجري يعترف بأنه كتب قصيدة هجاء في والده، ويعتبر أن وجود أعداء في حياته نعمة، ويستغرب ممن يصفونه بالغرور.

  • تاريخ النشر: 14 فبراير, 2012

ياسر التويجري لـ"هذا أنا": الأعداء نعمة.. وكتبت قصيدة هجاء في والدي

اعتبر الشاعر السعودي ياسر التويجري وجود أعداء له في حياته نعمة من عند الله، وقال خلال استضافته في حلقة برنامج "هذا أنا" الذي تعرضه mbc1، إن الشخص الذي لا يوجد لديه أعداء، فبالطبع لا تكون لديه نعمة أو ميزة يحسده عليها الآخرون.

ويعرض برنامج "هذا أنا" الاثنين من كل أسبوع في تمام الساعة18:30  بتوقيت جرينتش،  21:30بتوقيت السعودية.

وعلى الرغم من تأكيدات التويجري بأنه كونه شاعرًا لا يحب الهجاء، فإنه اعترف أنه كتب قصيدة هجاء في والده، عندما كان في مرحلة الطفولة، بسبب رفض والده خروجه معه، غير أنه بالكاد قاوم دموعه عندما تذكر وفاة والده.

وأوضح التويجري أن الهجاء من أبسط أنواع الشعر، لأنه هدم وليس بناء، فالناس مليئة بالعيوب ومن السهل هجائهم، إلا أنه ذكر أن قول الصدق في بعض الأحيان يمكن أن يكون هجاء.

ورفض التويجري وضع نفسه ضمن الشعراء الذين يستطيعون أن يغيروا كثيرًا من التابوهات الاجتماعية، مؤكدًا على أنه لا يمكن أن يكسر أي مظاهر اجتماعية.

صدمة حضارية

وعن المحطات التي توقف عندها التويجري وأثرت في حياته، لفت إلى أن سفره لفرنسا جعله يغير كثيرًا من رؤيته ونظرته لنفسه ولكثير من الأشياء، ووصف حضوره لفرنسا لأول وهلة بأنه كان صدمة حضارية بالنسبة له.

Image
2896

وأشار التويجري إلا أنه عاش العزلة في فرنسا، لأنه كان يحتاج إلى أن يحكي مع نفسه، ويتأمل كثيرًا، حتى أصبح يقرأ كثيرًا من الروايات والقصائد بشكل عشوائي.

واستكمل التويجري حديثه، قائلًا: "تبرأت من كثير من القصائد التي نسجتها قبل عام 2006م وقبل حضوري إلى فرنسا، لأنني أدركت بعد ذلك أنها ليست قصائد ذات جودة أرضى عنها، كما أنها كتبت دون هدف واضح ومحدد، مؤكدًا على أن الإصرار والعزيمة ساعداه كثيرًا في مرحلة العزلة.

ولفت التويجري إلى أنه كثيرًا ما يقسو على نفسه من أجل التفوق والإجادة، مستغربًا من يتهمونه بالغرور، متسائلًا كيف أكون مغرورًا وأقسو على نفسي بهذ الشكل؟.