EN
  • تاريخ النشر: 28 مارس, 2012

هل "قلبظة" الطفل مؤشر على تمتعه بصحة جيدة؟

د. خالد العطوي

د. خالد العطوي

كيف تقيمين صحة طفلك؟..الإجابة تجديها في فقرة "أنت وطفلك" بصباح الخير يا عرب.

  • تاريخ النشر: 28 مارس, 2012

هل "قلبظة" الطفل مؤشر على تمتعه بصحة جيدة؟

أكد د. خالد العطوي-اختصاصي أطفال المبتسرين و حديثي الولادة- أن هناك فارقا بسيطا بين الطفل "المقلبظ" و"السمينفإذا تزايدت "القلبظة" تتحول إلى سمنة والتي من شأنها أن تؤدي الى مشاكل كثيرة للطفل.

وعن كيفية تقييم الأم لصحة طفلها، قال العطوي - في فقرة أنت وطفلك الأربعاء 28 مارس/آذار 2012- ان الام يجب ان تتأكد من تطور وزيادة وزن الطفل بصورة طبيعية مع أهمية متابعة الطبيب.

ونصح الأم بالاستمرار في الرضاعة الطبيعية لطفلها حتى عمر ستة أشهر، محذرا من ادخال اي أطعمة على نظام الطفل الغذائي في هذه الفترة.

وكشف أن الأبحاث أظهرت أن الاطفال الذين بدءوا في الحصول على انواع من الطعام قبل عمر ستة أشهر  اصيبوا بأمراض الحساسية وكانوا اكثر عرضة للإصابة بالسمنة.

وشدد على أهمية تدخل الأم في اختيار نوعية الطعام الذي يتناوله طفلها، بحيث يكون زيادة وزنه في الحدود الطبيعية حتى لا يتعرض للسمنة وأعراضها الخطيرة.

ولفت إلى إمكانية البدء في ادخال بعض الاطعمة على نظام الطفل الغذائي منذ الشهر السادس من عمره بشكل تدريجي من خلال تجريب نوع واحد من الطعام لمعرفة مدى استجابة الطفل له، ناصحا بمنح الطفل شوربة الخضار أولا ثم الفواكه حتى لا يعتاد على مذاق السكريات ويرفض الخضار.

وارجع اسباب اصابة الطفل بالسمنة الى العامل الوراثي والاضطرابات الهرمونية او الجينية او سوء اختيار نوعية الطعام.