EN
  • تاريخ النشر: 05 أكتوبر, 2011

هل يمكن تنمية الجرأة عند أطفالك؟.. شارك برأيك

الفنان أحمد حلمي مع الطفل عمر

الفنان أحمد حلمي مع الطفل عمر

هل تفضل أن يكون طفلك جريئًا؟ ولماذا؟ وكيف تزرع بذور الجرأة فيه وتنميها؟ وهل ترى أن للجرأة حدودًا، خاصةً في هذه السن الصغيرة؟

يسعى الوالدان في كثير من الأحيان إلى زرع الجرأة في نفوس أطفالهم ممن يعانون من الخوف والرهبة وعدم الإقدام في كثير من الأمور، وهي الأشياء التي قد تزيد تأثيراتها السلبية لتنعكس على الحالة العضوية للطفل.

ونقصد بالجرأة هنا، كما يراها عدد من التربويين، أنها المقدرة على اتخاذ المبادرة إلى المواقف الشجاعة التي تصدر من طفلك.

ويتحمس الآباء والأمهات لخلق نوع من الجرأة عند أطفالهم، لكنهم يحارون في السبيل نحو ذلك؛ فبعض الخبراء يرون أن جرأة الطفل ترجع إلى عدة عوامل؛ منها الفطرة والعوامل الوراثية والبيئة المحيطة بالطفل، وكذلك المواصفات الجسدية والبدنية له.

وظهر خلال حلقات برنامج "شوية عيال" الذي يُعرض على MBC1، عدد من الأطفال تتفاوت درجة جرأتهم وحوارهم بثبات مع الكبار دون خوف أو ارتباك.

بالنسبة إليك عزيزي القارئ.. هل تفضل أن يكون طفلك جريئًا؟ ولماذا؟ وكيف تزرع بذور الجرأة فيه وتنميها؟ وهل ترى أن للجرأة حدودًا، خاصةً في هذه السن الصغيرة؟