EN
  • تاريخ النشر: 01 ديسمبر, 2011

هل تؤيد العفو عن قاتل تاب عن جريمته وأعلن ندمه؟

أحد المحكوم عليهم بالإعدام

أحد المحكوم عليهم بالإعدام

الإعلامي سعود الدوسري يفتح باب النقاش حول إمكانية العفو عن قاتل تاب عن جريمته في برنامج خبايا

الجريمة والعقاب كلاهما مر، وحينما تلتقي بمرتكبي الجرائم تتغير كل الصور النمطية التي تعرفها عن المجرمين، خاصة إذا كانوا ينتظرون حكما بالإعدام، عندها لا يجمع هؤلاء إلا أن بينهم وبين ساحة القصاص بضع خطوات.

وحياة مرتكبي جرائم القتل غالبا ما تكون بين الزهد والتعبد في الفترة التي ينتظرون فيها تنفيذ الحكم بالقصاص، وغالبا ما تكون أحاسيسهم بين الندم الشديد والشعور بضياع مستقبلهم، فيجدون عزائهم في القرآن والصلاة وهم يعدون أنفاسهم الأخيرة على وجه الأرض.

برنامج "خبايا" قابل عددا من هؤلاء، وأكدوا جميعا أن عفو أهل الدم عنهم يمنحهم حياة جديدة، وسيكونون فيها أعضاء أكثر نفعا للمجتمع. الأمر الذي يجعلك تدخل في حيرة وقد تجد نفسك متعاطفا.

ومع افتراض أن وعود هؤلاء صحيحة بأنهم سيكونون أكثر صلاحا، هل تؤيد عفو أهل الدم عنهم؟.. أم أنك تؤيد القصاص لأنك ترى أن وعودهم تلك ما هي إلا مناورة، ومحتمل أن يكرروا ما فعلوه مرة أخرى أو يقتلهم أهل الدم بعد الإفراج عنهم؟.. شارك برأيك

شارك في منتدى المسلسل