EN
  • تاريخ النشر: 19 ديسمبر, 2012

لم يحصل عليها سوي عمر الشريف ومصطفي العقاد هشام عبدالحميد الفنان يحظى بشهادة إشادة من الكونغرس الأمريكي

هشام عبد الحميد

هشام عبد الحميد

يحظي النجم المصري هشام عبد الحميد بسلسلة من النجاحات والشهادات التقديرية في الولايات المتحدة الأميركية وكندا لتقديمه فيلمه الصامت "لا" الذي أنتجه وأخرجه وقام ببطولته عن الثورة في مصر. وقد حصل الفنان هشام عبد الحميد منذ أيام على شهادة إشادة من الكونغرس الأميركي قدمتها له عضو الكونغرس السيدة لوريتا سانشيز.

  • تاريخ النشر: 19 ديسمبر, 2012

لم يحصل عليها سوي عمر الشريف ومصطفي العقاد هشام عبدالحميد الفنان يحظى بشهادة إشادة من الكونغرس الأمريكي

يحظي النجم المصري هشام عبد الحميد بسلسلة من النجاحات والشهادات التقديرية في الولايات المتحدة الأميركية وكندا لتقديمه فيلمه الصامت "لا" الذي أنتجه وأخرجه وقام ببطولته عن الثورة في مصر. وقد حصل الفنان هشام عبد الحميد منذ أيام على شهادة إشادة من الكونغرس الأميركي قدمتها له عضو الكونغرس السيدة لوريتا سانشيز.

أفيش الفيلم
525

أفيش الفيلم

 وبحصوله على شهادة الإشادة هذه يكون النجم المصري هشام عبد الحميد هو العربي الثالث بعد عمر الشريف ومصطفى العقّاد الذي يحصل على مثل هذه الإشادة من الكونغرس الأميركي ،كما قدمت له منظمة المصريين الأميركيين شهادة تكريم خاصة لإنجازه هذا الفيلم الذي يعبّر عن المجتمع المصري بكل توجّهاته السياسية والإجتماعية.

وقد أثنى كل من شاهد الفيلم على التميّز بطريقة تناول موضوع الثورة المصرية التي أطاحت بالرئيس المصري حسني مبارك، بشكل مختلف عن الشكل الذي تتناول فيه الأفلام الروائية مثل هذه المواضيع. وما زال النجم السينمائي المصري يجول على عدة مهرجانات ومؤسسات سينمائية في أميركا الشمالية وينال تقديراً من كل من يشاهد هذا العمل السينمائي المختلف.

وقد صرّح الفنان هشام عبد الحميد، أن فيلم " لا" تجربة سينمائية مختلفة يعلّق عليها الكثير من الآمال ، وهو يعتبرها خطوة جديدة وهامة في مشواره السينمائي كممثل وكمخرج وكمنتج . لكن هذا لا يعني أبداً أن لن يستمر في مشواره السينمائي والتلفزيوني الذي كان وما زال أساس توجهاته الفنية. وقد أعرب هشام عن سعادته بكل ما يحظى به فيلم  "لا" من إشادة  وتقدير وإعجاب لأن هذا بالنسبة له نصر فني لمصر، وتأكيد على أن مصر حاضرة دولياً في مختلف المجالات الفنية، ولن تتوقف عن الحضور في كل المناسبات الفنية الدولية.