EN
  • تاريخ النشر: 05 مارس, 2012

هبة قطب لـ"MBC1": استئصال الرحم لا يؤثر في العلاقة الحميمة

هبة قطب

د. هبة قطب أستاذة الصحة الجنسية والاستشارات الزوجية ترد على استفسارات المشاهدين

د. هبة قطب تؤكد أن العلاقة الحميمة لا تتأثر باستئصال الرحم لدى المرأة، وتنصح الرجال المصابين بالتهاب في الأعصاب التناسلية بالإسراع في معالجتها.

  • تاريخ النشر: 05 مارس, 2012

هبة قطب لـ"MBC1": استئصال الرحم لا يؤثر في العلاقة الحميمة

قالت د. هبة قطب أستاذة الصحة الجنسية والاستشارات الزوجية؛ إن استئصال الرحم لا يؤثر بتاتًا في العلاقة الحميمة، مدللةً على ذلك بفتيات لم يُخلَقن برحم، لكن قادرات على الزواج والاستمتاع والإمتاع.

ونصحت قطب، في لقاء عبر الأقمار الصناعية، مع صباح الخير يا عرب، الاثنين 5 مارس/آذار 2012؛ مشاهِدة تخشى تأثير استئصال الرحم لديها في علاقتها الزوجية، بألا تجعل هذا الهاجس النفسي يشعرها بأنها فقدت قدرًا من أنوثتها.

وفي سياق متصل، أكدت أستاذة الصحة الجنسية، أن هناك طرقًا طبيةً توقف التهاب الأعصاب الموجود في المناطق التناسلية؛ لتفادي الإصابة بالضعف الجنسي، مشيرةً في هذا الصدد إلى جلسات علاج طبيعي على المناطق التناسلية لزيادة الدورة الدموية وتقوية عضلات الحوض بما يجعلها قادرة على التحرك أكثر.

ونصحت المصاب بالتهاب الأعصاب بزيارة الطبيب؛ ليضع له جدولاً لممارسة العلاقة الحميمة، ولمعرفة الاستعدادات الخاصة الموضعية الضرورية قبل ممارسة العلاقة، وهو الأمر الذي يستغرق من أشهر إلى سنة.

وأوضحت أن الرجال لا بد أن يعرفوا أن العضو الذكري والخصيتين والبروستاتا مرتبطة بعضها ببعض، مشيرةً إلى أن التهاب البروستاتا والارتباك في الدورة الدموية بالعضو الذكري يسبب صعوبة في الانتصاب، ويؤدي إلى سرعة القذف.

ونصحت مشاهِدًا يعاني التهابًا في البروستاتا، بأن يبدأ علاجها، لافتةً إلى أن السبب الأساسي لتلك الالتهابات هو الإسراف في ممارسة العادة السرية، ودعته إلى إجراء فحص بالموجات فوق الصوتية؛ لتقييم معدل سريان الدم في العضو الذكري ومعرفة العلاج، ناصحةً بإجراء فحص على الخصيتين خشية اكتشاف إصابتها بالدوالي.