EN
  • تاريخ النشر: 15 يوليو, 2013

نشاطات الإنسان ترفع معدل الوفاة حول العالم

تلوّث الهواء

تلوّث الهواء

تلوّث الهواء قد يكون مسؤولاً عن أكثر من مليونيّ حالة وفاة حول العالم سنوياً، بحسب دراسة أميركية جديدة أجراها باحثون من جامعة شمال كارولاينا ونشرت في موقع "لايف ساينس".

(بيروت- mbc.net) تلوّث الهواء قد يكون مسؤولاً عن أكثر من مليونيّ حالة وفاة حول العالم سنوياً، بحسب دراسة أميركية جديدة أجراها باحثون من جامعة شمال كارولاينا ونشرت في موقع "لايف ساينس". أشارت الدراسة إلى أن حوالي 2.1 مليون حالة وفاة سنوياً متصلة بجزيئيات صغيرة قد تدخل إلى أعنق الرئتين وتسبب مشاكل صحية.

كما أن التعرض للجزيئات الملوثة متصل بالموت قبل أوانه نتيجة الإصابة بأمراض القلب أو الرئتين من ضمنها سرطان الرئة، وقد إزدادت كثافة هذه الجزيئيات نتيجة نشاطات الإنسان.

وأوضحت الدراسة أن حوالي 470 ألف حالة وفاة تتصل بالأوزون الناتج عن نشاطات الإنسان الذي يتشكل حين تجتمع ملوثات ناتجة عن مصادر مثل السيارات والمصانع وتتفاعل معاً.

ويتصل التعرض للأوزون بزيادة الوفيات نتيجة الإصابة بأمراض تنفسية.

وتسجل معظم الوفيات في شرق وجنوب آسيا حيث الكثافة السكانية وارتفاع مستويات التلوث في الهواء.