EN
  • تاريخ النشر: 29 أغسطس, 2012

نسرين طافش: لا أتشابه مع سارة في "بنات العيلة" وأتمنى أن يعم السلام في سورية

نسرين طافش

نسرين طافش

نسرين طافش أو نجمة الدراما السورية كشفت في لقاء مع Mbc.net إنه رغم نجاح مسلسل بنات العيلة الذي عرضته ام بي سي دراما، إلا أنها لم تكن راضية عن تجربتها مع المخرجة رشا هشام شربتجي وبأنها لن تكرر العمل معها على الإطلاق.

  • تاريخ النشر: 29 أغسطس, 2012

نسرين طافش: لا أتشابه مع سارة في "بنات العيلة" وأتمنى أن يعم السلام في سورية

نسرين طافش أو نجمة الدراما السورية كشفت في لقاء مع Mbc.net إنه رغم نجاح مسلسل بنات العيلة الذي عرضته ام بي سي دراما، إلا أنها لم تكن راضية عن تجربتها مع المخرجة رشا هشام شربتجي وبأنها لن تكرر العمل معها على الإطلاق.

نسرين طافش أو "سارة" لمن تابعها في موسم رمضان الفائت شاركت في بطولة العمل الدرامي السوري الذي تطرق بقالب كوميدي درامي محبب لعدة مشاكل وقضايا وهموم نسائية بامتياز.

وبضحكتها العفوية وطبيعتها الهادئة لفتت نسرين إلى أنها تتشابه مع سارة في مشاهدها في الإذاعة فقط، حيث كانت تتحدث من قلبها عن رسالة ما، هي بطريقة أو بأخرى عنوان الحلقة الرئيس. وقالت نسرين إنها تختلف مع سارة بانصياعها لرغبات والدتها، إذ أنها في الواقع شخصية مستقلة إلى حد ما، تستشير من حولها وتتخذ قرارها بنفسها بالموازنة بين متطلبات العقل وميول القلب دون أن يغلب أحدهما على الآخر.

وعن طلات سارة الأنيقة، لفتت نسرين إلى أنها اختارت معظم ملابسها بمساعدة الستايلست بعدما تخيلت الشخصية بأنها فتاة شابة تفصل بين مظهر العمل وحياتها الخاصة، وبأنها إنسانة عملية إلى حد ما تميزت بأناقة هادئة وراقية.

واعترفت طافش بأن الماكياج كان قويا بعض الشيء، وأرجعت السبب إلى تعديل الألوان عند المونتاج والذي أظهر فقاعة الألوان. ولفتت نسرين إلى أنها كانت تحضر ماكياجها بنفسها في عدد من المشاهد، لكن رؤية المخرجة مع مسؤولة الماكياج هي التي افترضت أن يكون مظهر بنات العيلة بهذا الشكل النهائي.

ظهرت ميول نسرين الفنية منذ صغرها حيث كانت تشارك مع شقيقتها ياسمين بالمهرجانات القطرية تمثيلا وغناء ورقصا، وأعربت نسرين أن المسرح هو المكان المحبب إلى قلبها لأنها كانت تشعر بالسعادة الحقيقية عندما تقف أما الجمهور مباشرة

بدأت نسرين مشوارها الفني مباشرة بعد تخرجها من معهد الفنون المسرحية في سورية، حيث كانت طلبت من والدها الشاعر والكاتب يوسف طافش المشاركة بدور تلفزيوني في ايام المرحلة الثانوية أثناء تحضيره مسلسل "حي المزار"،  لكنه رفض طلبها ووجهها نحو امتهان التمثيل بدء بخطواته الأولى من المعهد المسرحي لصقل شخصيتها والتمكن من أدوات التمثيل بطريقة علمية منهجية.

وبعيدا عن أجواء الفن تعيش نسرين طافش حياة هادئة محاطة بعائلتها والأصدقاء وتصف نفسها بـ"الإنسانة البيتوتية" التي تفضل ان تستضيف المقربين اليها في منزلها او العكس. نسرين لفتت الى انها ليست انسانة مهووسة بالتسوق وبانها تستمتع بالهدوء والحياة العائلية.

شائعات كثيرة أحاطت بزواجها من رجل أعمال إماراتي، حيث طفت مؤخرا إلى السطح لتنفيها نسرين وتوضح إنها منذ شهر العسل وهي تتعرض لشائعات مماثلة. وأكدت النجمة السورية أن أكثر الشائعات إزعاجا هو ما ينشر حول وفاة فنان ما وآثاره على عائلته كما نشر مؤخرا على الفنان القدير بسام كوسا والفنان الشاب وائل شرف. ودعت نسرين وسائل الإعلام الى التركيز على الأحداث الهامة في ظل ما يعاني منه الوطن العربي وسورية تحديدا بدلا من التركيز على أكاذيب تنشر هنا وهناك.

وعن اختيارها أفضل ممثلة بالزي الهندي، شكرت نسرين جمهور فيس بوك، وأشارت إلى أن لديها صورا جديدا بالزي الجزائري تيمنا بأصول والدتها وجنسيتها التي تحملها، وأن الصور في عداد التحضير قبل نشرها، كما تمتلك صورا بالزي التقليدي الفلسطيني تيمنا بأصول والدها الفلسطينية.

أما كيف تحافظ نسرين طافش على رشاقتها فبكل بساطة ممارسة الرياضة من وقت إلى آخر، إذ أكدت نسرين أنها لا تتبع تعليمات مدرب خاص بل تراقب نفسها وتمارس الرياضة بشكل مواظب وملتزم حتى تستعيد توازنها، فتمارس رياضة المشي وحمل الأثقال الخفيفة ولعب التنس إلى جانب ممارسة رياضة اليوغا التي وصفتها بأنها ليست مجرد رياضة جسدية بل رياضة ذهنية تشعر الإنسان بأنه في حالة سلام.

تنشط نسرين على صفحتها الرسمية على موقع فيس بوك عبر كتابة خواطر أو طرح مواضيح انسانية او فنية للنقاش مع معجبيها، وتخصص أياما للتفاعل معهم والرد على أسئلتهم. وعن مواقف طريفة حصلت من بعض المعجبين قالت:"تلقيت عروض زواج كثيرة عبر فيس بوك، هناك أناس يعرفون اني متزوجة ولكن يعرضون الطلب تحبباً وهو امر استلطفه واقدره".

وتمنت النجمة السورية أن يعم السلام في سورية وكل الدول العربية التي تمر بظروف سياسية متأرجحة. ودعت الامهات والآباء إلى التحلي بالصبر والسلوان حتي يتوقف سيل الدماء، داعية إلى عدم وضع الزيت على النار بانتظار أن يستتب الأمن والأمان في سوريا.

Image
768

 

Image
768
Image
768
Image
768

للتواصل مع نسرين طافش يمكن زيارة صفحتها الرسمية على موقع فيس بوك:

http://www.facebook.com/pages/Nesreen-Tafesh/109095545776330