EN
  • تاريخ النشر: 11 مارس, 2012

لمن سيذهب اللقب؟ ناديا المنفوخ لجمهورها بعد خروجها من Arab Idol: نجحت بمحبتكم

السورية ناديا المنفوخ

السورية ناديا المنفوخ

السورية ناديا المنفوخ تشكر جمهورها بعد خروجها من Arab Idol، وتعد باستكمال المشوار في عالم الغناء، بينما تشيد بها لجنة التحكيم وتصرّ على وصفها بـ"المعلمة".

  • تاريخ النشر: 11 مارس, 2012

لمن سيذهب اللقب؟ ناديا المنفوخ لجمهورها بعد خروجها من Arab Idol: نجحت بمحبتكم

عبَّرت المتسابقة السورية  ناديا المنفوخ عن فخرها الشديد بالوصول إلى المرحلة النهائية من برنامج Arab Idol، مؤكدة أنها نجحت في ذلك بمحبة الجمهور، وبنصائح لجنة التحكيم التي استفادت منها طوال مشاركتها.

وخرجت المنفوخ من Arab Idol بعد حصولها على أقل نسبة تصويت من الجمهور لينتهي حلمها بالحصول على اللقب، وذلك خلال حلقة النتائج التي عرضت السبت 10 مارس/آذار 2012 على MBC1.

وتوقعت المتسابقة السورية خروجها بعد أن دخلت دائرة الخطر أكثر من مرة، وقالت قبل إعلان النتيجة: "متوقعة أني سأخرج، ولكن كلمة أحب أن أقولها من القلب، نجاحي في البرنامج تحقق بالفعل بعد أن أعطتني اللجنة الفرصة للوصول إلى المرحلة النهائية".

أشكر جمهوري الذي صوّت لي، وأؤكد أنني سأظل أغني للمحبة والسلام في الوطن العربي، وفي بلدي سوريا
ناديا المنفوخ

وكانت اللجنة اختارت المتسابقة ناديا لتكون واحدة من العشرة الذين وصلوا إلى المرحلة النهائية عندما كانت اللجنة هي الوحيدة المخولة باختيار المتسابقين، حيث وقع الاختيار عليها وعلى المتسابق المصري يحيى يعقوب.

وخرج يعقوب في أول أسبوع من المرحلة النهائية بعد أن حصل على أقل نسبة تصويت من الجمهور، بينما استمرت ناديا إلى الأسبوع السابع.

وسبق ناديا في الخروج من المسابقة إضافة إلى يعقوب كل من التونسية شيرين اللجمي والعراقي محمد العلوان، والتونسي حسن خرباش، والتونسية غفران فتوحي، والسعودي محمد طاهر.

وأطلقت لجنة التحكيم على ناديا لقب "المعلمة" لتمكنها من الغناء، خاصة القدود الحلبية، وأصرّ حسن الشافعي -عضو اللجنة- على هذا اللقب حتى بعد خروج المتسابقة، حيث قال: "برضه إنتي معلمة".

تقول ناديا: "مرت عليّ لحظات كثيرة لن أنساها في مشواري بـArab Idol منها السعيدة والحزينة، ولكن في كل تلك الأوقات تعلمت أشياء كثيرة، وإن شاء الله سأنفذ ما تعلمته في حال كمِّلت بمشواري في عالم الغناء".

وتضيف: "أشكر جمهوري الذي صوّت لي، وأتمنى أن أكون عند حسن ظنهم، وأؤكد أنني سأظل أغني للمحبة والسلام في الوطن العربي، وفي بلدي سوريا".

وبعد خروج ناديا سينحصر اللقب بين ثلاثة متسابقين، هم: "المصرية كارمن سليمان، المغربية دنيا بطمة، والأردني يوسف عرفات"... فإلى من سيذهب اللقب؟.. شارك برأيك.