EN
  • تاريخ النشر: 18 مارس, 2015

موسم جديد من المهمات الإنسانية والتحديات الغريبة في "ليش لا" على MBC1

ليش لا الحلقة 6 الصورة 2

بعد موسم أول نفذ خلاله أربعة شبان سعوديون مهام إنسانية متعددة، يعود برنامج "ليش لا" في موسمه الثاني على MBC1، ليستكمل فيه الشبان ما بدأوه، بطريقتهم الكوميدية وأسلوبهم الساخر والهادف في آن معاً، بعدما فاق عدد متابعيهم على مواقع التواصل الاجتماعية 2.5 مليون شخص.

بعد موسم أول نفذ خلاله أربعة شبان سعوديون مهام إنسانية متعددة، يعود برنامج "ليش لا" في موسمه الثاني على MBC1، ليستكمل فيه الشبان ما بدأوه، بطريقتهم الكوميدية وأسلوبهم الساخر والهادف في آن معاً، بعدما فاق عدد متابعيهم على مواقع التواصل الاجتماعية 2.5 مليون شخص.

وبعد إنجاز نحو 100 مهمة في الحلقات السابقة، يضع كل من فراس بقنة، وابراهيم صالح، ومؤيد الثقفي، وعادل رضوان على عاتقهم إنجاح المهمات الجديدة في إطار برنامج تلفزيون الواقع، الذين نجحوا فيه عند تحميل حلقاته على اليوتيوب أولاً، ثم حققوا نجاحاً أكبر عند انتقال البرنامج إلى الشاشة الصغيرة، نظراً لمخاطبتهم شريحة أوسع من المجتمع السعودي خاصة والعربي عامة، وذلك بشكل بسيط وبعيد عن التعقيدات.

Image
1460

ويعمد الشبان الأربعة من خلال علاقتهم الوطيدة التي تربطهم، إلى إيصال رسائل اجتماعية مدروسة تحمل قصص إنسانية مؤثرة، وتهدف إلى تطوير المجتمع وزرع بذور الإيجابية والعمل والتحدّي فيه، فضلاً عن نبذ التطرّف عند الشباب.

وفي الموسم الجديد، يتنقل الشبان بين عدد من الدول والعواصم العربية والغربية من بينها المملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة، والمغرب، والصين، وكوريا، وروسيا، والولايات المتحدة الأميركية، والأرجنتين وغيرها، لتنفيذ مهمات بعضها إنساني وبعضها الآخر غريب من نوعه وطريف.

ومن المهمات التي وقع اختيارهم عليها، تمضية 3 أيام في مخيم عسكري في ظل ظروف صعبة، اختراق مسرح برنامج تلفزيوني أثناء عرضه المباشر على الهواء، كسر رقم قياسي عالمي سعياً لدخول كتاب "غينيسقضاء ليلة كاملة في منزل مسكون، السباحة في مكان تتواجد فيه أسماك القرش في جنوب إفريقيا والولايات المتحدة الأميركية، تعلّم فنون القتال والدفاع عن النفس والمشاركة في بطولة للألعاب القتالية في الصين، قيادة دراجة نارية على أعلى الطرق في العالم، بالإضافة إلى العيش في مزرعة في الأرجنتين.

وفي الحلقة الأولى من الموسم الثاني من "ليش لاينفذ الشبان المهمة رقم 102، وهي "أداء مناسك العمرة عن شخص غريب". فبعد اطلاعهم على حملات عدّة معنيّة بالعمرة، اختاروا حملة "عمرة عن شهيد" التي أطلقها شاب فلسطيني من غزّة، وتتمثل في أداء مناسك العمرة عن شهيد.

تبنى الشبان الفكرة، وتحولت العمرة عن شخص غريب إلى عمرة عن شهيد، ثم أضحت عمرة عن مجموعة من شهداء غزة الذين سقطوا خلال العدوان الإسرائيلي الأخير. ويقوم كل من الشبان الأربعة باختيار أحد الشهداء لأداء العمرة باسمه.

وقد تم التواصل بينهم وبين عوائل الضحايا في غزة ورام الله، واتفقوا على لقاء أسر الشهداء في الأردن، قبل التوجّه إلى مكة المكرمة وزيارة المسجد الحرام، لأداء مناسك العمرة. 

Image
1803