EN
  • تاريخ النشر: 22 ديسمبر, 2011

كشفا الصعوبات التي تواجههما أثناء التصوير مقدما MBC في أسبوع: 10 آلاف رسالة نتلقاها أسبوعيًّا.. ولا نتجاهل أي حالة إنسانية

علا الفارس وعلي الغفيلي مقدما MBC في أسبوع

علا الفارس وعلي الغفيلي مقدما برنامج MBC في أسبوع

وجه الإعلامي علي الغفيلي، والإعلامية علا الفارس رسالة خاصة لجمهور البرنامج عبر mbc.net، كما كشفا أبرز الصعوبات التي تواجههما أثناء تصوير تقارير الحالات الإنسانية.

كشف مقدما MBC في أسبوع "علا الفارس" و"علي الغفيلي" أن البريد الإلكتروني الخاص بالبرنامج يتلقى ما يقرب من 10 آلاف رسالة أسبوعيًّا، مشيرين إلى أنه لا يتم تجاهل أي حالة إنسانية تَردِ على البريد الإلكتروني.

وأوضح علي الغفيلي، في اتصال هاتفي مع mbc.net، أن أي رسالة ترد للبريد يتم الالتفات إليها انطلاقًا من شعار مجموعة MBC "نرى الأمل في كل مكانمؤكدًا أن التعامل مع الحالات الإنسانية التي ترسل لبريد البرنامج يكون بالنظر إلى مدى حاجة الشخص للمساعدة، ومدى صدق وإمكانية تصوير القصة.

وأشار "علي الغفيلي" إلى أن هناك حالات إنسانية لا يمكن تصويرها، فبعضها تكون في مناطق نائية لا يتوفر فيها مكتب لـMBC، ما يستدعي تأخير تصويرها حتى ترد أكثر من حالة في المنطقة نفسها، وحينها يسافر الطاقم لتصوير الحالات جميعًا.

وأيدته علا الفارس في حوار مع mbc.net- حيث أوضحت أن كثيرًا من أصحاب الحالات الإنسانية يطلبون المساعدة ولا يرغبون في الظهور على الشاشة، وهو ما يجعل الأمر صعبًا ولا يمكن حينها تقديم مساعدة لهم.

خطورة الحالات الإنسانية

وأكدت "علا الفارس" أنه يتم ترتيب الحالات حسب الأولويات ومدى تعاون الطرف الثاني مع البرنامج، لأن بعض الأشخاص يعترضون على الظهور على الشاشة، بعد أن يتم التواصل بينه وبين فريق البرنامج.

وأوضح "علي الغفيلي" أن الحالات يتم ترتيبها وفقًا لأهميتها، فيتم التعامل فورًا مع حالات على وشك الموت، وتقديمها على غيرها، كما يتم إعطاء أولوية للحالات التي تستدعي جراحةً عاجلةً.

وقال "علي": "لا يتم تجاهل أية حالة إنسانية، وأي حالة يتم تجاهلها أتحمل مسؤوليتها إذا توافرت كل الشروط التي تستدعي مساعدة هذه الحالة، والشروط هي وجود ما يثبت صدق الرسالة، وأن تكون الحالة بالفعل في حاجة إلى مساعدة".

من جهة أخرى، وجه "علي الغفيلي" و"علا الفارس" كلمة لجمهور برنامج MBC في أسبوع على mbc.net وصفحة البرنامج على فيس بوك؛ حيث قال علي: "الله يقدرنا أن نكون على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقنا، نحن صنعنا MBC في أسبوع، لكن الصانع الأساسي لهذا البرنامج هو مشاهدو البرنامج وزواره على الإنترنت".

أما "علا الفارسفوجهت كلمتها للجمهور قائلة: "نحن سعداء للغاية بالتواصل المباشر مع الجمهور، كما أن التعاون مع الزوار بشكل مباشر له نكهة حلوة، أي كلمة جميلة ترفع معنوياتنا، وأي انتقاد بناء يسعدنا بعيدًا عن التجريح، لأنه يساعدنا على التطوير".