EN
  • تاريخ النشر: 18 فبراير, 2012

مقتل 15 سوريًّا برصاص قوات الأمن

مقتل 15 سوريًّا برصاص قوات الأمن

عنف مستمر في سوريا

المرصد السوري لحقوق الإنسان يعلن مقتل 15 سوريًّا برصاص قوات الأمن، والمظاهرات تنطلق في حي المزة الدمشقي المجاور لقصر الرئيس الأسد.

  • تاريخ النشر: 18 فبراير, 2012

مقتل 15 سوريًّا برصاص قوات الأمن

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن خمسة عشر شخصًا قد قتلوا برصاص قوات الأمن في مناطق مختلفة من البلاد؛ بينهم أحد الأشخاص أثناء مشاركته في تشييع جنازة أربعة شباب قُتلوا أمس الجمعة.

وأوضح المرصد أنه جرى إطلاق الرصاص والقنابل الصوتية والقنابل الحارقة لتفريق آلاف المواطنين الذين شاركوا في تشييع الجنازة، بحسب تقرير نشرة التاسعة على MBC1 السبت 18 فبراير/شباط 2012م.

وقال شهود إن ما يقرب من 30 ألف متظاهر شاركوا في مظاهرة في حي المزة المطل على القصر الرئاسي ويبتعد عنه بمقدار كيلو متر واحد، بالإضافة إلى عديد من السفارات والمباني الحكومية والأجهزة الأمنية وبعض مقار الصحف الرسمية والتلفزيون.

من جانبه، ألقى الرئيس السوري بشار الأسد باللوم في شأن الفوضى التي تشهدها البلاد على المحتجين، وقال إن سوريا تشهد مخططًا لتقسيمها والتأثير على دورها السياسي والتاريخي في المنطقة.

جاءت تصريحات الأسد عقب لقائه في دمشق نائب وزير الخارجية الصيني تشاي جيون الذي قال إن بلاده تؤيد خطط الرئيس السوري بإجراء استفتاء على الدستور تليها انتخابات برلمانية على اعتبارها طريقة لحل الأزمة السورية.