EN
  • تاريخ النشر: 02 أكتوبر, 2012

خلال مرافقته زيارة الرئيس للأمم المتحدة مصور أحمدي نجاد يطلب اللجوء السياسي بأمريكا

الرئيس الإيراني أحمدي نجاد

الرئيس الإيراني أحمدي نجاد

أثناء زيارة الرئيس الإيراني أحمدي نجاد لمقر الأمم المتحدة في الولايات المتحدة الأميركية، تمك مصور نجاد من الهروب من الوفد الإيراني والاتصال بمحامي لطلب اللجوء السياسي هناك.

  • تاريخ النشر: 02 أكتوبر, 2012

خلال مرافقته زيارة الرئيس للأمم المتحدة مصور أحمدي نجاد يطلب اللجوء السياسي بأمريكا

أثناء زيارة الرئيس الإيراني أحمدي نجاد لمقر الأمم المتحدة في الولايات المتحدة الأميركية، تمك مصور نجاد من الهروب من الوفد الإيراني والاتصال بمحامي لطلب اللجوء السياسي هناك.

وذكرت صحيفة "ذي أطلاتك وايرنقلاً عن "أسوشيتد برس" أن حسن غول خانبان ذهب إلى الولايات المتحدة كجزء من وفد أحمدي نجاد المؤلف من 140 شخصاً، وتمكن من البقاء في أمريكا.

ولم يعطِ أي تفصيل إضافي حول قرار موكله أو كيف تمكن من الهروب من الوفد الإيراني، في حين رجحت الصحيفة أن يكون المصور قد تمكّن من الهروب خلال إحدى جولات التسوق التي كانت يقوم بها الوفد الايراني.

وكانت صحيفة صحيفة "نيويورك ديلي نيوز" ذكرت أن أعضاء البعثة الإيرانية قضوا معظم وقتهم الخالي في الشراء الادوية كالـ"تيلينول" والفيتامينات والشامبو وأحذية في محالات الخصومات، التي لا يمكنها العثور عليها في بلادهم بسبب الحظر الأمريكي.

يُذكر أنه لم يتضح بعد على أي أسس قانونية سيستند المصور لطلب اللجوء السياسي، إلا أن الصحيفة اعتبرت أن التضييق على حرية الصحافي في ايران قد يشكل أساساً متيناً لطلبه.