EN
  • تاريخ النشر: 04 فبراير, 2013

مشروع الملك عبدالله لإسكان النازحين في جازان على طاولة "الثامنة"

صدرت الأوامر الملكية بتنفيذ مشروع إسكان النازحين في منطقة جازان عام 1430. هــ،والهدف من ذلك هو تنمية الإنسان ذوي الدخل المحدود من خلال توفير بيئة إسكانية جيدة.حيث أن وزارة المالية تصرف مبلغ سنوي لكل أسرة نظامية،من الأسر الموجودة بالمخيمات مبلغ وقدره 60 ألف ريال سنوياً

  • تاريخ النشر: 04 فبراير, 2013

مشروع الملك عبدالله لإسكان النازحين في جازان على طاولة "الثامنة"

صدرت الأوامر الملكية بتنفيذ مشروع إسكان النازحين في منطقة جازان عام 1430. هــ،والهدف من ذلك هو تنمية الإنسان ذوي الدخل المحدود من خلال توفير بيئة إسكانية جيدة. حيث أن وزارة المالية تصرف مبلغ سنوي لكل أسرة نظامية،من الأسر الموجودة بالمخيمات،مبلغ وقدره 60 ألف ريال سنوياً،للأسرة التي لا يتجاوز عددها أفرادها عشرة أشخاص لقاء السكن والغذاء وخلافه،ومبلغ 70 ألف ريال سنوياً للأسرة التي يزيد عدد أفرادها عن عشرة أفراد.

هذا وتم إسناد أعمال التخطيط والتصميم وإدارة المشروع لمؤسسة الملك عبدالله لوالديه للإسكان التنموي،والمشروع التنموي عبارة عن قفزة تنموية كبيرة تعود بالنفع لأهالي المنطقة, والتي تساعد الأسر النازحة على الاستقرار والمعيشة المريح،ويتكون من 5 مشاريع "الحصمة" و"رمادا" و"السهي" و"روان" و"الخارشموزعه على 3 محافظات "صامطة" و"أحد المسارحة"و"العارضةويستفيد منها 6 آلاف أسرة تمثل عدد النازحين.

وسيوفر مشروع الملك عبد الله لإسكان النازحين،بيئة مشجعة بجميع المقومات الصحية والاجتماعية والأمنية والتعليمية،ومدة تنفيذ المشاريع من 18 شهر إلى 24 شهر،ومساحات الأراضي تبدأ من 500 متر إلى ألف متر مربع،وخادم الحرمين الشريفين تبنى أن تؤثث تأثيثاً على أحدث طراز معماري ،وأن يكون متكاملاً من مختلف متطلبات المنزل الحديث.

برنامج "الثامنة" مع داود الشريان سيناقش مساء اليوم الخامس من شهر فبراير الجاري لعام2013م، موضوع "إسكان الملك عبدالله التنموي للنازحين بجازانوستركز الحلقة على حجم هذا المشروع وأهدافة وآلية تنفيذه وآلية توزيع المساكن، وهل هذه المشاريع درست من النواحي النفسية والثقافية والاجتماعية والأسرية لأبناء المنطقة،وذلك بحضور مدير عام المشاريع بمؤسسة الملك عبدالله بن عبدالعزيز لوالديه للإسكان التنموي الدكتور فهد الجاسر،بالإضافة إلى عدد من الحالات المستفيدة من المشروع، وستكون هناك مداخلات هاتفية مع أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر،ووزير التربية والتعليم الأمير فيصل بن عبدالله،ووزير الشؤون الاجتماعية يوسف العثيمين،والمدير التنفيذي لبرنامج بارعة عائشة الشبيلي،يذكر أن الحلقة من إنتاج الزميل نواف العضياني.