EN
  • تاريخ النشر: 07 يونيو, 2012

مشروع الزواج الجماعي ينجح في التوفيق بين 100 معاق ومعاقة

زواج المعاقون

جمعية الإعاقة الحركية تنجح في تزويج المعاقين

نجح مشروع الزواج الجماعي الأول والثاني لذوي الاحتياجات الخاصة، في ارتفاع نسبة الإقبال على الزواج؛ حيث بلغ عدد الذين تم التوفيق بينهم للزواج هذا العام 100 معاق ومعاقة. ويسعى هذا المشروع لتقديم خدمات لذوي الاحتياجات الخاصة من إعانة مالية وخدمات أخرى كبرنامج "ذرية" لمساعدة المعاقين على الإنجاب.

  • تاريخ النشر: 07 يونيو, 2012

مشروع الزواج الجماعي ينجح في التوفيق بين 100 معاق ومعاقة

نجح مشروع الزواج الجماعي الأول والثاني لذوي الاحتياجات الخاصة، في ارتفاع نسبة الإقبال على الزواج؛ حيث بلغ عدد الذين تم التوفيق بينهم للزواج هذا العام 100 معاق ومعاقة.

ويسعى هذا المشروع لتقديم خدمات لذوي الاحتياجات الخاصة من إعانة مالية وخدمات أخرى كبرنامج "ذرية" لمساعدة المعاقين على الإنجاب، فبعد أن تخطوا كل مراحل الصعاب والتحديات الحركية أعلنوا اليوم أنهم قادرون على صنع المعجزات.

"جابر العتيبي" أحد المعاقين حركيا وشارك في الزواج الجماعي، استعد ليوم العمر ليأخذ مكانه بين أقرانه في يوم من أيام العمر ليكون يوما مميزا في حياته، حيث علق قائلا: "يوم زواجي هو نفس يوم ميلادي".

وتمكنت جمعية الإعاقة الحركية من الجمع بين أكثر من 100 معاق ومعاقة في مشهد جماعي تشخص فيه الأبصار؛ حيث أكد عبد الله السبيعي (معاق) أنهم تمكنوا من تحدي الإعاقة.

وقدمت الجمعية إعانات وخدمات لهذه الفئة من خلال برنامج الزواج الجماعي لتكوين أسر، وتحقيق الاستقرار العاطفي والنفسي والاجتماعي لهم؛ حيث أوضح عبد الله بن سعيد (عضو مجلس إدارة جمعية الإعاقة الحركية( أنه سيظل يكافح في الحياة من أجل رسم البسمة على وجوه المعاقين.