EN
  • تاريخ النشر: 16 سبتمبر, 2013

مستشفيات وزارة الصحة .. إهمال وضعف متابعة وإنعدام لأدنى مستويات النظافة (فيديو)

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

تتطلب أساليب الرعاية الصحية الحديثة، إهتماما بالغا بالجوانب الحساسة التي تلامس صحة المرضى المنومين في المستشفيات وكذلك الزوار والمراجعين، إذ يشكل العامل الوقائي الجانب الأهم في التصدي لانتقال الأمراض والأوبئة إلى الأصحاء من جهة والحفاظ على الوضع الصحي للمرضى من جهة أخرى، الأمر الذي يطرح التساؤل حول خدمات النظافة التي ينبغي توافرها

  • تاريخ النشر: 16 سبتمبر, 2013

مستشفيات وزارة الصحة .. إهمال وضعف متابعة وإنعدام لأدنى مستويات النظافة (فيديو)

تتطلب أساليب الرعاية الصحية الحديثة، إهتماما بالغا بالجوانب الحساسة التي تلامس صحة المرضى المنومين في المستشفيات وكذلك الزوار والمراجعين، إذ يشكل العامل الوقائي الجانب الأهم في التصدي لانتقال الأمراض والأوبئة إلى الأصحاء من جهة والحفاظ على الوضع الصحي للمرضى من جهة أخرى، الأمر الذي يطرح التساؤل حول خدمات النظافة التي ينبغي توافرها في المستشفيات والمراكز الصحية الحكومية والأهلية على حد سواء، والسبل الكفيلة بالارتقاء بهذه الخدمات.

وتعاني بعض المستشفيات والمستوصفات سوءاً في خدمات النظافة، سواء في الغرف، أو دورات المياه، أو الممرات الداخلية للمرفق الطبي، في الوقت الذي تتعاقد فيه مستشفيات وزارة الصحة مع شركات متخصصة للتخلص الآمن والسليم من نفايات الرعاية الصحية الأولية، فيما ألزمت الدولة مختلف مستشفيات القطاع الخاص بالتعاقد مع تلك الشركات المتخصصة، بهدف المحافظة على النظافة وضمان عدم انتقال الأمراض وسلامة صحة المرضى والعاملين في المرافق الطبية.

وحول مستوى النظافة , فيلحظ إنعدامها والإهمال في الخدمات الصحية و الطبية , وفي أغلب المستشفيات الغرفة الواحدة تجتمع خمسة أسرة على لأقل لمرضى مصابين لأمراض مختلفة أغلبها معدية (إلتهاب رئوي ممكن أن يكون المريض المقابل له مصاب بجروح مفتوحة  ومريض آخر مصاب بأمراض في الجهاز التنفسي) .

هذا ويناقش برنامج "الثامنة" مساء يوم الثلاثاء , السابع عشر من شهر سبتمبر لعام 2013م , موضوع "الإهمال في مستشفيات وزارة الصحة" , الحلقة من إنتاج الزميلة عبير اليحيا .