EN
  • تاريخ النشر: 05 أكتوبر, 2011

مخرجة "الولادة من الخاصرة": المسلسل أعاد الاعتبار للبطولة الجماعية.. وسلوم حداد أبكاني

المخرجة رشا شربتجي

المخرجة رشا شربتجي

رشا شربتجي مخرجة مسلسل الولادة من الخاصرة تتحدث عن العمل وتشيد بأبطاله وتخص بالإشادة الفنان سلوم حداد الذي أبكاها أثناء تصوير مشاهده

  • تاريخ النشر: 05 أكتوبر, 2011

مخرجة "الولادة من الخاصرة": المسلسل أعاد الاعتبار للبطولة الجماعية.. وسلوم حداد أبكاني

اعتبرت رشا شربتجي مخرجة مسلسل "الولادة من الخاصرة" أن الوظيفة الأساسية للدراما هي الترفيه، ولا يمكن أن تأخذ دور المصلح الاجتماعي، مؤكدة أن العمل أعاد إلى الاعتبار البطولة الجماعية، بفعل النص الذي يدور في أكثر من محور.

وقالت شربتجي في حديث لـCNN-: لا يمكن أن يعكس أي مسلسل صورة وافية عن صورة أي مجتمع، لأن ذلك يتطلب كثيرا من الإحصائيات الدقيقة عن مكوناته، ولا يستطيع أي عمل درامي فعلياً الإحاطة بكل تلك التفاصيل.

وأضاف: "أما مسلسل "الولادة من الخاصرة" فتناول بصورةٍ رئيسية ثلاث طبقات؛ طبقة العشوائيات المحيطة بدمشق، والتي مثّلت برأيي أكثر النماذج الإنسانية توافقاً على المستوى النفسي والاجتماعي، والطبقة الثانية هي رجال الأعمال، والثالثة هي طبقة ذوي السلطة ممثلةً في العمل بشخصيات متوسطة الدخل، إلا أنها تمتلك السلطة بحكم وظيفتها في المجتمع، ولكن كل الشخوص التي تناولها المسلسل تتسم بكونها حالات فردية، غير قابلة للتعميم".

وأشارت المخرجة السورية إلى أن "الولادة من الخاصرة" يسلط الضوء على فئات معينة، ولا يمكن القول بأنها تمثل المجتمع السوري ككل، حيث غابت الطبقة الوسطى عن العمل، وورد ذكرها بشكلٍ عابر في شخصية صاحب عيادة الإجهاض، بما تمثله العيادة من حلقة ربط بين الشخصيات والأحداث.

ورفضت شربتجي انتقاد المسلسل بحجة أن جميع شخصياته تنتمي في تركيبتها النفسية إلى لون واحد، إما أبيض أو أسود، طيبة أو شريرة وقالت: "هذا الحكم ليس صحيحا، فكل الشخصيات التي يفترض أن تكون شريرة في العمل مرّت بلحظات إنسانية، وإن كانت مستقطعة".

وأشادت المخرجة بالممثلين المشاركين في بطولة العمل، وقالت عنهم: "جميع الممثلين -وبدون مجاملة- أدّوا أدوارهم على أكمل وجه، ولكن سلوم حداد أبكاني أكثر من مرّة وراء المونيتور، لأنه أدى دوره في هذا العمل بإحساسٍ عالٍ جداً، ورسم كل تفاصيل شخصية واصل بمنتهى الاقتدار".

وأضافت: "المسلسل أعاد الاعتبار لطابع البطولة الجماعية التي تعتبر السمة الأبرز للمسلسلات السورية، لأن تركيبة النص الذي كتبه سامر رضوان صحيحة، وكما قلت، اشتهرت المسلسلات السورية عموماً بالبطولات الجماعية".

وتابعت: "قد تطغى شخصية على أخرى في بعض الأعمال، لا سيما تلك التي تركز على خط درامي واحد، وقد يميل لها المشاهد باعتبارها لا تشتت تركيزه، إلا أن مسلسل الولادة من الخاصرة أثبت العكس، لأن أحداثه تتحرك على أكثر من خط، وجميع شخصياته متساوية بالفعل والإحساس دون أن تشتت المتلقي، بهذا المعنى أعتقد بأن المسلسل نجح في إعادة الاعتبار لأعمال البطولة الجماعية".