EN
  • تاريخ النشر: 11 نوفمبر, 2011

مخاوف من إجهاض الحلم الفلسطيني بالانضمام إلى الأمم المتحدة

إنقسام في مجلس الأمن بشأن قبول عضوية فلسطين

انقسام في مجلس الأمن بشأن قبول عضوية فلسطين في تقرير لنشرة أخبار MBC

مخاوف من إجهاض الحلم الفلسطيني بالانضمام إلى الأمم المتحدة، ما أسباب هذه المخاوف؟

استوفى تقرير التصويت على عضوية فلسطين بالأمم المتحدة، الشروط اللازمة، حسب لجنة قبول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي التي اجتمعت، اليوم، في نيويورك، لكن اللجنة لم تتمكن من التوصُّل إلى اتفاق بشأن الطلب الفلسطيني للحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة.

المندوب الفلسطيني رياض منصور، عبَّر عن عدم تفاؤله بحصول فلسطين على الأصوات الـ9 اللازمة كحد أدنى لقبولها عضوًا كاملاً.

يأتي هذا فيما ذكرت مصادر أن كلاًّ من بريطانيا وألمانيا وفرنسا وكولومبيا، سيمتنعون عن التصويت، حسب تقرير نشرة التاسعة على MBC1، الجمعة 11 نوفمبر/تشرين الثاني 2011.

وفي اتصال هاتفي من نيويورك مع مراسل MBC محمد القاسم، توقع أن يواجه الحلم الفلسطيني صعوبات في تحقيقه، وهو ما اتضح من حديث المندوب الفلسطيني الذي قال إنه تم تأمين 8 أصوات. وقال إن هناك دولة تملك حق الفيتو ستستخدمه لم يُسمِّها، لكن يعتقد أنها ستكون "الولايات المتحدة"؛ "لمنعنا من الحصول على العضوية الكاملة، حتى لو تم تأمين الـ9 أصوات".

وفي اتصال هاتفي آخر لنشرة MBC من رام الله بواصل أبو يوسف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية؛ أكد أن الفلسطينيين ماضون في هذه المعركة السياسية والدبلوماسية، وأنهم يفكرون في بدائل أخرى لإتمام الأمر إذا فشل في الأمم المتحدة.