EN
  • تاريخ النشر: 25 يونيو, 2013

محمد عساف: هذا ما دار بيني وبين قصي والمهندس في 90 دقيقة "جوية"

محمد بين الشباب الفلسطينيين في القاهرة

محمد بين الشباب الفلسطينيين في القاهرة

وصل الفائز بلقب Arab Idol الموسم الثاني، الفلسطيني محمد عساف، ظهر يوم أمس الإثنين إلى مطار القاهرة، حيث مكث لبضعة ساعات بغية تسجيل عدد من اللقاءات لينطلق بعد ذلك في رحلةٍ إلى غزّة للقاء جمهوره الفلسطيني هناك.

  • تاريخ النشر: 25 يونيو, 2013

محمد عساف: هذا ما دار بيني وبين قصي والمهندس في 90 دقيقة "جوية"

(ميشال زريق- القاهرة- mbc.net) وصل الفائز بلقب Arab Idol الموسم الثاني، الفلسطيني محمد عساف، ظهر يوم أمس الإثنين إلى مطار القاهرة، حيث مكث لبضعة ساعات بغية تسجيل عدد من اللقاءات لينطلق بعد ذلك في رحلةٍ إلى غزّة للقاء جمهوره الفلسطيني هناك.

وكان في إنتظار محمد على أرض المطار، السفير الفلسطيني في القاهرة الدكتور بركات الفرا وطاقم السفارة كما عدد من موظفيها الذين حملوا أعلام فلسطين وباقات الورد لإستقباله بعد غيابٍ دام حوالى الثمانية أشهر عن وطنه الأم.

ما إن دخل محمد قاعة الوصول في المطار حتى علت الهتافات والزغاريد، فرُفع هو أيضاً على الأكتاف وسط ترداد أغنية "علّي الكوفية" التي تحوّلت إلى شعار طُبِعَ على القمصان التي إرتداها معجبوه وعلى الأعلام الفلسطينية التي حملت صوره.

عن هذه الرحلة التي إستغرقت 90 دقيقة بين بيروت والقاهرة، قال عساف في تصريح لـ mbc.net: "سعيد جدّاً أنّني اليوم أعود إلى القاهرة، بعد أن عشت في بيروت وحملت اللقب من هناك، أشكر شعب هذين البلدين الغاليين على قلبي، وأنتظر بفارغ الصبر الإنتقال إلى غزّة للقاء شعب وطني الحبيب الذي أبى أن يشاركني فرحتي على طريقته وفي إحتفالات عديدة".

أمّا عن تغيّر مفهوم رحلة العودة إلى فلسطين، بعد أن غادرها شاباً حاملاً طموحه في يد وحقيبته في يدٍ أخرى، عانى كثيراً للوصول إلى تجارب الأداء في مصر يقول عساف: "لهذه الرحلة طعمٌ آخر، رغم أنّني لم أنسَ المعانات التي كانت سبباً في تقوية شخصيتي وزادت من عزيمتي لأحمل راية الأغنية الفلسطينية وأمثل الشباب الفلسطيني خير التمثيل".

لم يكن محمد عساف النجم الوحيد على متن هذه الرحلة القادمة إلى القاهرة، بل إلتقى بعدد من الفنانين من بينهم ماجد المهندس وقصي الخولي، فبادر الأول للمباركة له وتقديم الدعم الكامل له من خلال التعاون في عمل غنائي قريب، أمّا قصي فأثنى على تميّزه وبروزه كفنان راقٍ منذ اللحظة الأولى التي صعد فيها على المسرح، وروى عساف لنا حادثةً طريفة خلال هبوط الطائرة قائلاً: "دخلت وقصي إلى قمرة القيادة في الطائرة، تعرّف إلى الكابتن وجلسنا نتحدث إلا أنّني بدأت أرتجف وشعرت بالخوف عند هبوط الطائرة، فكانت هذه اللحظات طريفةً رغم صعوبتها".

في حين أشار محمد إلى أنّه سعيد جدّاً بنجاح أدائه لأغنية "علّي الكوفية" على مسرح Arab Idol والتي سجّلت حتى الآن أكثر من مليون وسبعمائة مشاهدة عبر موقع اليوتيوب، وإعتبرها رسالةً بهجة وفرح لكل فلسطيني شاكراً الدعم والمحبّة.

نذكر بأنّ محمد عساف حلّ مساء اليوم ضيفاً على برنامج "جملة مفيدة" مع زميله في البرنامج أحمد جمال وأدارت الحوار الإعلامية منى الشاذلي على أن ينتقل عساف في غضون الساعات القادمة إلى فلسطين.