EN
  • تاريخ النشر: 26 مايو, 2012

محمد الجهني الرابح الخامس في "تستاهل": أحلم بيدين صناعيتين أساعد بهما الأطفال المعاقين

 محمد سليمان الجهني الفائز الخامس في برنامج

ممدوح يتابع صورة شقيق زوجته محمد الجهني

السعودي محمد سليمان الجهني، الرابح الخامس في برنامج "تستاهليحلم بيدين صناعيتين يدخل بهما طلية الطب لمساعدة جميع الأطفال المعاقين الذين عانوا ولادتهم بدون يدين، ويشكر زوج أخته (ممدوح البلوي) الذي اشترك في البرنامج لكي يساعده على تحقيق حلمه بتركيب أطراف صناعية، بعد أن كان قد وُلد بتشوه خلقي.

  • تاريخ النشر: 26 مايو, 2012

محمد الجهني الرابح الخامس في "تستاهل": أحلم بيدين صناعيتين أساعد بهما الأطفال المعاقين

قال السعودي محمد سليمان الجهني، الرابح الخامس في  برنامج "تستاهل" الذي يعرض على MBC1، إنه لم يكن يعرف أن زوج أخته (ممدوح البلوي) اشترك في البرنامج لكي يساعده على تحقيق حلمه بتركيب أطراف صناعية، بعد أن كان قد وُلد بتشوه خلقي.

وأضاف محمد "لم أكن أتوقع أن ممدوح اشترك وقوفا عند رغبتي، ولم أكن أعلم أن معزتي عنده لهذه الدرجة، الشكر وحده غير كافٍ للتعبير عن مدى تقديري".

وأشار محمد إلى أن المبلغ الذي كسبه لن يكفي لإجراء العملية؛ إذ إن الطرف الواحد يكلف نحو 200 ألف ريال، كما أن العملية يُفضل أن تُجرى في ألمانيا لصعوبة إجرائها في المملكة العربية السعودية.

أحلم بيدين

وقال محمد أنه يحلم بأن يكون له يدين مثل كل البشر، موضحا أنه يتمنى دخول كلية الطب من أجل التخصص في زراعة الأعضاء، وتحقيق حلم كثير من الأطفال الذين عانوا ولادتهم بدون يدين.

وعن إعاقته يقول محمد: "إعاقتي لم تقف عائقا في وجهي، فأنا متمكن من استخدام قدمي للكتابة والرسم وتناول الطعام وحتى الطباعة على الكمبيوتر، كما أنني ألعب كرة القدم وأمارس الرياضة، لكن امتلاكي يدين سيسهل على كثير من الأمور".

وأوضح محمد أنه يطمح لأن يكون طبيبا متخصصا في طب العظام والأطراف، ليعوض على أطفال آخرين ما خسرته لسنوات طويلة، وقال: "حلمي لن يقف عند فائدتي الشخصية فقط، بل سيستمر لتحقيق أحلام كثير من الأطفال".