EN
  • تاريخ النشر: 20 نوفمبر, 2012

متابعو حساب "الثامنة" في تويتر يطالبون بموقف رادع لمستخدمي الأسلحة النارية في الأعراس

طالب بعض متابعي حساب "الثامنة" على موقع التواصل الاجتماعي "تويترالسلطات الأمنية في السعوديةأن تقف وقفةً جادة وصارمة أمام استخدام الأسلحة النارية في الأعراس ،وذلك حتى لا تقع كوارث تحول الأفراح إلى أحزان،

  • تاريخ النشر: 20 نوفمبر, 2012

متابعو حساب "الثامنة" في تويتر يطالبون بموقف رادع لمستخدمي الأسلحة النارية في الأعراس

طالب بعض متابعي حساب "الثامنة" على موقع التواصل الاجتماعي "تويترالسلطات الأمنية في السعودية أن تقف وقفةً جادة وصارمة أمام استخدام الأسلحة النارية في الأعراس ،وذلك حتى لا تقع كوارث تحول الأفراح إلى أحزان، حيث ذكر عبدالله الخليفة موقفاً مأساوياً حصل لأحد أصدقائه قائلا " توفي صديق لنا في حفل زواج بسبب رصاصة انطلقت من سلاح شخص متهور بالخطأ وقلب الفرح إلى حزن، ومسائلا "متى تنتهي تلك الظاهرة التي تقتل الفرحةورأى باسم العنزي  بأن الأعراس ليست ساحات للقتال حتى تمارس فيها هذه الممارسات الخطيرة وقال: "هذه ساحة فرح وليست قتال، هذه الممارسات خطيرة هي بالأساس ممنوعة نظاماً لكن أهل الفرح غير مبالين وكذلك الجهات الرسميه والضحية هو المواطن وقال سعد المنصور :"أن السلطات الأمنية يجب أن تتدخل في إعطاء تصاريح لحفلات الزواج ، فالأمن الوقائي مسؤولية شرطة المنطقة، المفروض لا عدم إعطاء المتزوج عقد وحجز للقصر أو الاستراحة الا بعد مراجعة الشرطة أما جابر المالكي فرأى "أن استخدام الأسلحة في الزواجات من العادات والتقاليد   وإظهارا لمعزة  الضيف خاصةً إذا كان من قبيلة ثانيه ".

قالت هنادي القنيبط  :"استخدام الأسلحة النارية في الزواجات ليست وسيلة للفرح ، ولكن من يقوم بذلك الفعل فهو جهلا منه وبيكي عندما تقع الكارثة، لذلك لابد من منعها منعا باتا ".