EN
  • تاريخ النشر: 01 سبتمبر, 2013

ما رأيك في إضافة مادة للدستور المصري تحظر اسقاط الرئيس من خلال المليونيات؟

ميدان التحرير

مصر بلد الدساتير لكثرتها، فبعد اقل من ثمانية اشهر من التصويت على دستور 2012، تولت لجنة من عشرة خبراء تشريحه ليتم تسليمه الى لجنة الخمسين، فى ظل انباء مؤكدة عن بذوغ مادة جديدة تحظر اسقاط الرئيس القادم من خلال مليونيات.

  • تاريخ النشر: 01 سبتمبر, 2013

ما رأيك في إضافة مادة للدستور المصري تحظر اسقاط الرئيس من خلال المليونيات؟

مصر بلد الدساتير لكثرتها، وبلد الاسهال التشريعى لغزارتها، فبعد اقل من ثمانية اشهر من التصويت على دستور 2012، تحول الى غرفة العمليات، وتولت لجنة من عشرة خبراء تشريحه ليتم تسليمه الى لجنة الخمسين لتواصل عمليات التجميل والتهذيب وربما نزع الاشواك من جسدة، فى ظل انباء مؤكدة عن بذوغ مادة جديدة تحظر اسقاط الرئيس القادم من خلال مليونيات.

دستور 2012 المعطل تكون من عشرة الاف كلمة كل كلمة تكلفت 106 الاف جنيه، من خلال 408 جلسة، استمرت 1632 ساعة عمل  احتسى خلالها الاعضاء بثلاثمائة الف جنيه شايا، وانفقوا مليونا ونصف المليون وجبات غداء، واربعة ملايين ونصف  اقامة، ومليونا وستمائة الف بدل انتقال، وحصلوا على مليون 530 الفا مقابل التصويت، لينتهى الدستور الى غرفة العمليات فى بلد تعانى الفقر.

من جديد تبدأ لجنة يطلق عليها لجنة الخمسين صياغة دستور جديد للبلاد، في الوقت الذى تستجد مواد جديدة منها مادة تحظر الاعتراف باسقاط الرئيس القادم من خلال المليونيات، فظهر الخلاف مبكرا قبل ان تبدأ اللجنة بالفعل في عمل، وفي نفس الوقت تحدث تهدئة في الشارع المصري بالقوة، يقابلها وقود خلاف متأجج لتعديل مواد في الدستور، فكيف ستكون ردة فعل الشارع الذي اسقط رئيسين؟.. شاركنا برأيك.