EN
  • تاريخ النشر: 02 يونيو, 2010

"الإمبراطور" النعيمة: أغلب اللاعبين السعوديين لا يستحقون رواتبهم مايسترو الكرة الكويتي لـMBC: إصابتي بالشلل قربتني من الله

صالح النعيمة يكشف أسرار اعتزاله

صالح النعيمة يكشف أسرار اعتزاله

يستضيف برنامج "نقطة تحول" في حلقة كروية خاصة على قناة MBC1 السبت الـ5 من يونيو/حزيران الجاري "جاسم يعقوب" لاعب المنتخب الكويتي السابق والشهير بمايسترو كرة القدم الكويتية، والمدرب السعودي صالح النعيمة الملقب بإمبراطور الكرة السعودية.

  • تاريخ النشر: 02 يونيو, 2010

"الإمبراطور" النعيمة: أغلب اللاعبين السعوديين لا يستحقون رواتبهم مايسترو الكرة الكويتي لـMBC: إصابتي بالشلل قربتني من الله

يستضيف برنامج "نقطة تحول" في حلقة كروية خاصة على قناة MBC1 السبت الـ5 من يونيو/حزيران الجاري "جاسم يعقوب" لاعب المنتخب الكويتي السابق والشهير بمايسترو كرة القدم الكويتية، والمدرب السعودي صالح النعيمة الملقب بإمبراطور الكرة السعودية.

ويتحدث "الجاسمفي حلقة السبت، "عن تفاصيل مرضهمشيرا إلى أنه بدأ بعد إصابته بجلطة، وتطور الأمر إلى إصابته بشلل في الجهة اليسرى من جسده.

وعلى رغم المأساة إلا أنه قال إن "المرض علمه الصبر وجعله يقترب أكثر من الله سبحانه وتعالى، ويهتم أكثر بعائلتهمشيرا إلى أن استقبال الناس له بعد عودته من العلاج، كان دليلا على محبتهم له، كما يشيد بزوجته التي وقفت بجانبه في محنته.

ويتطرق المايسترو لإنجازاته الكروية، مشيرا إلى أن مباراة فريقه القادسية مع سانتوس كانت نقطة تحول أساسية وقفت وراء شهرته؛ حيث سجل هدف التعادل لفريقه، بعدما كان النادي البرازيلي سبق بإحراز هدف.

وتتجه كاميرا "نقطة تحول" مع "الجاسم" إلى الملعب برفقة حفيده، وهناك يؤكد أنه كان يتمنى أن يلعب ابنه كرة القدم، إلا أنه لم يفضل ذلك، مشيرا إلى أن ابن ابنته لديه هذه الموهبة ويعشق كرة القدم. ويستطرد قائلا: إن دخوله المنتخب جاء بالمصادفة بعد إصابة أحد اللاعبين الكويتيين قبل بطولة الخليج الثانية في السعودية.

وينتقد إمبراطور الكرة السعودية صالح النعيمة، في الحلقة التي ستعرض في تمام الساعة الـ23:00 بتوقيت السعودية (20:00 بتوقيت جرينتش) وصول ما يتقاضاه لاعبي كرة القدم إلى مبالغ "خياليةمؤكدا أن عددا قليلا من اللاعبين فقط يستحقون هذه المبالغ. ويكشف النعيمة -خلال لقاء مرتقب مع برنامج "نقطة تحول"- عن أسباب اعتزاله المبكر لكرة القدم.

ويتحدث "النعيمة" عن عودته للعمل كإداري في فريق الهلال السعودي، وعن حفل اعتزاله الذي حضره نخبة من نجوم المملكة والخليج. ويروي تفاصيل عشقه لكرة القدم وتوقيعه للعب لفريق الهلال، على رغم إعجابه بفريق النصر في طفولته، وكيف خالف رغبة والده وأخيه الأكبر اللذين تمنيا أن يدخل السلك العسكري الذي تنتمي له العائلة.

ويسترجع "الإمبراطور" ذكرياته مع كرة القدم، مشيرا إلى أن أول راتب حصل عليه كان 1000 ريال سعودي وفرح به كثيرا. ويشيرا إلى أن تعيين المدرب البرازيلي "مانيللي" في نادي الهلال، كان بمثابة نقطة تحول أساسية في حياته وحياة المنتخب السعودي، التي بدأت تنتهج أسلوب المدرسة البرازيلية، وأصبحت أكثر انضباطا.

ويؤكد أن فوزه مع المنتخب السعودي بكأس أسيا عام 1984م، أسهم بقدر كبير في تغيير حياته إلى الأفضل، واصفا الأمير الراحل "فيصل بن فهد" بالأب الروحي له.

ويستعرض الإعلامي "سعود الدوسري" -في تقرير مصور- تاريخ كرة القدم التي باتت اللعبة الشعبية الأولى في العالم، راصدا التحول الذي أحدثته هذه اللعبة في العالم العربي، من خلال منتخبات ولاعبين عرب، وخاصة في الخليج؛ حيث تأهلت الكويت إلى النهائيات عام 1982م، بينما تأهلت السعودية إلى أربع نهائيات متتالية، كان آخرها عام 2006م.