EN
  • تاريخ النشر: 14 يناير, 2013

وائل كفوري يعرض على مايا دياب التنفس الإصطناعي

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

بعد أن شجّعت مايا دياب زميلها وصديقها وائل كفوري في الركوب في الطائرة الشراعية في رحلةٍ فوق ميامي، حان الوقت لتختبر هي الشعور بالخوف واللذة في آنٍ واحد.

  • تاريخ النشر: 14 يناير, 2013

وائل كفوري يعرض على مايا دياب التنفس الإصطناعي

(بيروت- mbc.net) بعد أن شجّعت مايا دياب زميلها وصديقها وائل كفوري في الركوب في الطائرة الشراعية في رحلةٍ فوق ميامي، حان الوقت لتختبر هي الشعور بالخوف واللذة في آنٍ واحد.

الإتصال مع مايا فُقِد من قبل يوسف حرب ووائل، إذ لم يستطع أحدهما التحدّث معها وهي في الطائرة، وما لبثت أن حطّت الطائرة حتّى رأينا مايا شاحبة الوجه مستلقية ولا تتحرّك.

بدا التعب واضحاً على مايا التي شعرت بدوار شديد عندما قلبت الطائرة مرّتين من قبل القائد، وهذا ما زاد الوضع سوءً إلى حين الهبوط الذي ضاعف المشكلة.

هرع وائل كفوري لإسعاف مايا ومساعدتها لتتخطّى هذه المشكلة من خلال بعض الحركات والتدليك لكفّ اليد والذي يُساعد في حركة الدم داخل الجسم.