EN
  • تاريخ النشر: 31 مايو, 2014

ماهر بن صالح: تكونت عبر عشرات السنين ويصعب معالجتها بشكل سريع

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

دعت جمعية اكتفاء الخيرية النسائية بجدة 12 جمعية نسائية وحكومية، تتقدمها إمارة منطقة مكة المكرمة، ومحافظة مدينة جدة، للاستفادة من المعلومات الميدانية الموثقة التي أعدتها عن الأحوال الاجتماعية والاقتصادية لما يقارب من 100 ألف أسرة تسكن في 27 حي عشوائي في جدة.

  • تاريخ النشر: 31 مايو, 2014

ماهر بن صالح: تكونت عبر عشرات السنين ويصعب معالجتها بشكل سريع

دعت جمعية اكتفاء الخيرية النسائية بجدة 12 جمعية نسائية وحكومية، تتقدمها إمارة منطقة مكة المكرمة، ومحافظة مدينة جدة، للاستفادة من المعلومات الميدانية الموثقة التي أعدتها عن الأحوال الاجتماعية والاقتصادية لما يقارب من 100 ألف أسرة تسكن في 27 حي عشوائي في جدة.

70 باحثة اجتماعية من جمعية اكتفاء في جدة، قمن بجولات ميدانية مسحية في أزقة جدة وشوارعها المتهالكة، استهدفت 27 حياً عشوائياً، طالب قاطنوها النظر في وضعها وإيجاد حل جذري ينهي معاناة ساكنيها اجتماعيا واقتصاديا وصحياً وتعليمياً وأمنياً، ويأتي ذلك بهدف استخدام البيانات لاتخاذ القرارات السليمة في عملية التخطيط الإستراتيجي، بما يسهم في تحسين أوضاع هذه الأسر، ودمجها في برامج التنمية الشاملة.

وأرسلت جمعية اكتفاء تقاريرها المفصلة عن دراستها الميدانية التي قامت بها في عدد من الأحياء إلى الجهات الحكومية المعنية، فيما تحفظت على الأرقام التفصيلية إعلامياً حفاظاً على سرية معلومات السكان، وتقدمت الجمعية للعديد من الجهات الحكومية والداعمة لتوجه القضاء على العشوائيات، لتزويدها بالتفاصيل الدقيقة بالأرقام الموثقة عن كل حي عشوائي.

وتعليقاً على هذه الدراسة قال ماهر بن صالح جمال رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية في مكة المكرمة، في لقاءه بحلقة يوم السبت 31 مايو 2014 من برنامج "MBC في أسبوع" أن الدراسة تعطي انطباعات مهمة لتطوير العشوائيات، وأكد على وجود لائحة لتنظيم العشوائيات في أمانة منطقة مكة المكرمة.

وأضاف "بن صالح" أنه بوادر معالجة العشوائيات في مكة المكرمة بدأت عام 1908 عند إنشاء شركة مكة للإنشاء والتعمير، وكانت بداية لمعالجة عشوائية قريبة من المنطقة المركزية لتطوير هذه المناطق وجعلها أكثر فاعلية.

وذكر أن هذه العشوائيات تكونت عبر عشرات السنين، مما تسبب لصعوبة معالجتها بشكل سريع، وأكد على أن المعالجة السريعة قد تعطي بعض الآثار الجانبية، ومع ذلك هناك عديد من الحلول يجب أن تتم، وقال أن التطوير الجزئي لبعض العشوائيات قد يكون أكثر فاعلية من التطوير الشامل.

وقال "بن صالح" أن سرعة إيصال الخدمات والتخفيف من آثار العشوائية هو الحل، ولكن يصعب اليوم إذا كان لدينا 20 عشوائية أو أكثر في منطقة مكة، أن تعالجها كلها في نفس التوقيت، لذلك يجب الاعتماد على برنامج الأولويات، بالإضافة إلى معالجة المشكلات الأكبر في كل عشوائية.

وعن الاحتياجات الأمنية في المناطق العشوائية قال "بن صالح" رداً على سؤال الإعلامي "علي الغفيلي": أعتقد أن هناك قصور في هذه الناحية، ولكن لدينا خطة سريعة التنفيذ، توفر تواجد أمني وحل للمشاكل الأمنية في هذه المناطق.