EN
  • تاريخ النشر: 11 سبتمبر, 2013

ماجد ورنا .. عراقيل محبطة حالت بينهما وبين الأمر الملكي بعلاجهما

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

بعد عامين من محاولات العلاج لمكافحة السمنة المفرطة لدى ماجد و رنا الدوسري ، حيث تخلل الفترة ورود أمر ملكي بعلاجهما للخارج ، شاء القدر أن ينتقل ماجد مؤخراً إلى جوار ربه بعد إصابته بالتهاب رئوي حاد ، لتكمل رنا مشوار العلاج بمفردها

بعد عامين من محاولات العلاج لمكافحة السمنة المفرطة لدى ماجد و رنا الدوسري ، حيث تخلل الفترة ورود أمر ملكي بعلاجهما للخارج ، شاء القدر أن ينتقل ماجد مؤخراً إلى جوار ربه بعد إصابته بالتهاب رئوي حاد ، لتكمل رنا مشوار العلاج بمفردها .

من جهة أخرى أكدت المديرية العامة للشؤون الصحية في المنطقة الشرقية عدم وجود تقصير أو تأخير في تنفيذ الأوامر السامية الكريمة، وأنهما تلقيا الرعاية الصحية المناسبة، وبحسب الأعراف الطبية المتبعة، إلا أن الوضع الصحي المتأزم للفقيد ماجد حال دون سفره لتلقي العلاج في الخارج، وأن هذه إرادة الله وقدره .

وأوضحت المديرية أن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز سبق وأن وجَّه باستقدام فريق طبي متخصص من خارج المملكة لإجراء الكشف الطبي لماجد ورنا وفحصهما واقتراح أنجع السبل والمكان المناسب لعلاجهما ، وبناءً عليه وصل الأطباء من نيويورك للمملكة بتاريخ 29/7/1434هـ وقرروا في تقريرهم بتاريخ 21/9/1434هـ بعد تقييم حالتيهما أن يخفض ماجد وزنه من 70 إلى 80 كلجم، أما رنا فيمكن إرسالها إلى نيويورك لإجراء الجراحة على أن تُنقل بالإخلاء الطبي .

وأكدت رنا أنها ستكمل رحلة العلاج، وستسافر إلى أمريكا بعد انتهاء عزاء شقيقها؛ حيث أرسل المركز المتخصص لعلاج السمنة في أمريكا موافقته أخيرا على استقبالها وأبلغ بذلك الهيئة الصحية في المنطقة الشرقية.

هذا ويناقش برنامج "الثامنة" مساء يوم الخميس الثاني عشر من شهر سبتمبر لعام ٢٠١٣م ، موضوع الشقيقين ماجد ورنا الدوسري ، وستركز الحلقة على الأسباب التي عرقلت مسيرة ماجد العلاجية إلى الولايات المتحدة ومن المتسبب بها ، وما هو مصير رنا بعد أن رحل شقيقها عن الدنيا ، وستكشف الحلقة كذلك عن جوانب جديدة ومثيرة في قصة هؤلاء الشقيقين ، الحلقة من إنتاج الزميلة شذى الطيب .