EN
  • تاريخ النشر: 14 يناير, 2013

مؤسس الكليات المتوسطة يضحى بـ12 ألف خريجة

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

سرد الإعلامي ومقدم البرنامج داود الشريان "الثامنة" في الحلقة التي ناقشت "بطالة خريجات الكليات المتوسطة" قصة القرارات العشوائية التي قضت على أحلام 12 ألف خريجة في التوظيف ، قائلا:" هن فتيات سعوديات فتحت لهن هذه الكليات عام 1423هـ، سنتين بعد الثانوية العامة،

سرد الإعلامي ومقدم البرنامج داود الشريان "الثامنة" في الحلقة التي ناقشت "بطالة خريجات الكليات المتوسطة" قصة القرارات العشوائية التي قضت على أحلام 12 ألف خريجة في التوظيف ،  قائلا:" هن فتيات سعوديات فتحت لهن هذه الكليات عام 1423هـ، سنتين بعد الثانوية العامة، من أجل أن يدرسن لطلاب وطالبات المرحلة الأبتدائية، هذه الكليات أسست عام 1413هـ، وأغلقت بعد 10 سنوات، مع إغلاق مايسمى "بالرئاسة العامة لتعليم البنات" ، والتي كانت في الماضي تحت إدارتين منفصلتين "تعليم بنات وتعليم بنينثم دمجت الإدارتين تحت وزارة التربية والتعليم، والتى تولت بعد ذلك تعليم الجنسين".

وأضاف الشريان "أن الذي أسس هذه الكليات، من 1413 إلى 1423 هـ، لم يستيقظ إلا بعد ما أغلقت ، وقال أنذاك: "هذولا مايصلحون".

وأشار الشريان إلى "أن  كل الأنظمة بالمملكة التي يتم تعديلها ، دائما على مر التاريخ تنصف ، كل نظام لم  يقع فيه ضحايا مثل هذا النظام الذي طبق عليهن".

وزاد الشريان "نحن أمام 12 ألف خريجة لم تحصلن على وظيفة بشهادة وزارة التربية والتعليم، ومن الممكن أن يزداد هذا الرقم، ولكن الحد الأدني هو ماتم ذكره".

وسأل الشريان أم عمر إحدى المتضررات من التعيين" كم عمرك"؟

فقالت :" 40 سنة".