EN
  • تاريخ النشر: 03 فبراير, 2015

لهذه الأسباب تم رفض التعامل بالعملة السعودية في البحرين

في خطوة معلنة منها لعدم قبول التعامل بالعملات السعودية لجأت محلات تجارية ومحطات وقود في البحرين إلى وضع لافتة تؤكد عدم قبول تلك العملات بيعا وشراء من السياح السعوديين

  • تاريخ النشر: 03 فبراير, 2015

لهذه الأسباب تم رفض التعامل بالعملة السعودية في البحرين

في خطوة معلنة منها لعدم قبول التعامل بالعملات السعودية لجأت محلات تجارية ومحطات وقود في البحرين إلى وضع لافتة تؤكد عدم قبول تلك العملات بيعا وشراء من السياح السعوديين؛ الأمر الذي قابلته وزارة الداخلية البحرينية باعتبار ذلك مخالفة صريحة تستحق ملاحقة مرتكبها.

ووفقا لصحيفة "الحياة" فقد رفضت محطات وقود بحرينية التعامل مع النقود السعودية خاصة فئتي 200 و500 ريال، حيث عزا العاملون فيها أسباب قيامهم بذلك إلى مخاوفهم من رواج عملات مزورة في الأسواق البحرينية تورط فيها مقيمون عرب، هرّبوا مبالغ سعودية طائلة إلى البحرين قبل القبض عليهم.

بدورها، نفت الإدارة العامة لمكافحة الفساد والجرائم الاقتصاديـــة والإلكترونـــــية البحرينية تلقيها بلاغات عن وجود عملات مزيّفة في الأسواق، مؤكدة أن ما يتم تداوله حول انتشار عملات خليجية مزورة في البحرين مرتبط بما أعلنت عنه إدارة مكافحة الجرائم الاقتصادية في 11 كانون الثاني (يناير) الجاري، من ضبط عصابة مكوّنة من ستة أشخاص تقوم بالترويج لعملات نقدية مزوّرة، موضحة أن القضية تم إحالتها للنيابة العامة، ولا تزال تستكمل التحقيقات فيها حالياً. وينتظر ورود التقارير الفنية من خبراء الإدارة العامة للأدلة المادية لإحالة المتهمين للمحاكمة.

 ونفت وزارة الداخلية البحرينية وجود قرار بإيقاف التعامل مع أية عملة سعودية في البحرين، وقالت: "هناك عملية تدقيق على العملات من دول الخليج كافة، وهذا أمر معتمد في محطات الوقود تحديداًعازية السبب إلى "قيام بعض العمالة الآسيوية بتزوير بعض الفئات من العملات، والتعامل بها مع الزبائن".