EN
  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2012

لطيفة العفالق لـ MBC في أسبوع: أمنح اليتيم الثقة بالنفس وأنتظر النتائج

لطيفة العفالق

سيدة الأعمال لطيفة العفالق تتوسط بنات الدار

سيدة الأعمال لطيفة العفالق تتبنى مجموعة من الفتيات اليتيمات وتقدم لهن منحا دراسية.

  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2012

لطيفة العفالق لـ MBC في أسبوع: أمنح اليتيم الثقة بالنفس وأنتظر النتائج

لطيفة العفالق -سيدة أعمال- أثبتت للجميع أن دور سيدات ورجال الأعمال لا يجب أن يقتصر على الاستثمار وتوفير فرص العمل فقط، بل يتعدى ذلك إلى المساهمة في تنمية المجتمع والنهوض، تبنت العفالق عددا من الفتيات اليتيمات ومنحتهن فرصة التعليم في مدرستها الخاصة.

 وفي حوارها مع برنامج MBC في أسبوع الخميس الـ 2 من فبراير/شباط، ذكرت أنها بدأت بالتجربة مع خمس فتيات منذ عشر سنوات واستمر أربعة منهم في الدراسة، مضيفة أنها اكتشفت أن هؤلاء الفتيات لديهن قدرة كبيرة على التحصيل العلمي انعكس بشكل إيجابي على غيرهن من بنات الدار ودفعهن إلى التعليم والدراسة.

 

وأكدت العفالق أن اليتيم ليس محتاجا العطاء، بل هو محتاج أن يعامل مثل أي شخص موجود في المجتمع، وهو يحتاج إلى منحه الثقة بالنفس واكتشاف نقاط قوته، مشيرة إلى أنها تهدف إلى تحويل فتيات الدار إلى طالبات طموحات يسهمن في تنمية الوطن وتغيير نظرة المجتمع التي طالما نظرت إليهن بعين الشفقة.

 وتم إجراء دراسة على حالتهن وتبين أن لديهن اتجاها إيجابيا نحو مساعدة غيرهن من اليتيمات؛ حيث قامت نعمة -إحدى هؤلاء الفتيات- بتقديم مشروع بعنوان هويتي مواظبتي، لمناقشة مشكلة الفتيات في دور الأيتام وأسباب إحجامهن عن التعليم.