EN
  • تاريخ النشر: 23 مارس, 2012

كيف تتجنب تساقط الشعر وتحتفظ بقوته وجماله

تساقط الشعر

فحص أسباب تساقط الشعر

تساقط الشعر مشكلة تؤرق كثيرين ممن يحبون الاحتفاظ بجمال شعرهم، والحفاظ على قوته، تعرف كيف تتجنب هذه المشكلة بإجراءات صحية بسيطة.

  • تاريخ النشر: 23 مارس, 2012

كيف تتجنب تساقط الشعر وتحتفظ بقوته وجماله

الاحتفاظ بقوة الشعر رغبة عند كثيرين ممن يعانون تساقط الشعر باعتباره تاج الجمال، فكيف تتجنب العوامل التي تؤدي إلى الوقوع في هذه المشكلة؟.

الدكتور عبد الله الخليفة، اختصاصي الشعر والأمراض الجلدية، يشير إلى أن تساقط الشعر ليس مرضًا، وإنما هو عرض لأمراض كثيرة يمكن أن تؤدي إلى تساقط الشعر؛ منها:

  1. بعض الأمراض الداخلية.
  2. بعض المشكلات الهرمونية.
  3. بعض الأدوية التي تسبب تساقط الشعر.
  4. العامل الوراثي على اعتباره مسببًا رئيسيًّا جدًّا، وهو العامل الرئيسي الذي يصيب الرجال والنساء وبنسب كبيرة 80% من الرجال الذين تخطوا سن السبعين، وقد تصل إلى 50% لدى النساء عند وصولهن إلى سن اليأس.

ويضيف الدكتور عبد الله أنه يجب الإسراع إلى الطبيب في حالة تساقط الشعر بكمية كبيرة، وظهور فراغات في فروة الرأس، لافتًا إلى أهمية العلاج المبكر على اعتباره مفتاحًا للنتائج الجيدة.

وكذلك يجب الإسراع بإجراء الفحص الجيني بأخذ شعرات من فروة الرأس وتحليلها لبيان مدى إمكانية سقوطه مستقبلًا، وذلك لمن لا يشتكي من سقوط الشعر، لكنه يخشى من العوامل الوراثية، ما يعطي الفرصة الجيدة للعلاج المبكر.

وفي هذا الإطار، استعرض الدكتور عبد الله فحص "الفولوسكوب" الذي يعتمد على  كاميرا متصلة بجهاز الكمبيوتر تقوم بتكبير صورة فروة الرأس بدرجات متفاوتة إلى 300 درجة، بما يظهر منابت الشعر والبصيلات بشكل جيد.

ويظهر ذلك الفحص عدد بصيلات الشعر في السنتيمتر الواحد، ومدى سماكة الشعرات في هذا الموضع.

أما الأدوية والعلاجات المختلفة لتساقط الشعر، فيؤكد الدكتور عبد الله أن عشرات الآلاف من المنتجات الموجودة في السوق لا توجد عليها دراسات كافية حتى تتحقق الثقة بها، مستثنيًّا نوعين فقط من الدواء يتم اللجوء إليهما في حالة الشعر الوراثي سمحت بهما منظمة الغذاء والدواء الأمريكية؛ وهما:

  1. محلول المينوكسيديل الموضعي: يوضع على فروة الرأس ثم يوزع المحلول على المنطقة العلوية من الرأس، وذلك الدواء مصرح به للرجال والنساء.
  2. دواء "فيناستيرايد": مصرح به للرجال فقط.

وتطرق الدكتور عبد الله الخليفة إلى العلاقة بين بعض أنواع أغطية الرأس وتساقط الشعر، نافيًّا وجود أية علاقة بين ارتداء الطرحة أو الشماغ أو القبعة على الشعر ما لم يتم شد الشعر بقوة عند ارتداء هذه الأغطية.

وعن أنواع الشامبو المختلفة أشار إلى ضرورة استخدام نوع الشامبو المناسب للشعر.

أما استخدام "الاستشوارفينصح الدكتور عبد الله بضرورة استخدامه عند درجة حرارة منخفضة، بدون أن يوجه على الشعر مباشرة كما لا يجب استخدامه على شعر مبلل جدًّا، لأن ذلك يزيد من فرص سقوط الشعر والتقصف.

أما فيما يتعلق بعمليات زراعة الشعر، فيؤكد خليفة أنه بعد وصول الرجل إلى مرحلة الصلع الكامل، فإنه قد يحتاج إلى عملية لزراعة الشعر، لأن الأدوية لا تأتي بنتائج في هذه الحالة.