EN
  • تاريخ النشر: 03 أغسطس, 2012

كيف تبدو الحياة بلا عمالة وافدة؟.. شاهدها في "واي فاي"

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

هل تخيلت الحياة بلا عمالة وافدة؟.. كثيرون لم يتخيلون هذا الأمر، ولم يدرون بأهمية هذه العمالة إلا بعد أن اضطرت إلى العودة إلى بلادها مرة أخرى استجابة لطلب من حكومات الدول الآسيوية.. اعرف التفاصيل في "واي فاي"

  • تاريخ النشر: 03 أغسطس, 2012

كيف تبدو الحياة بلا عمالة وافدة؟.. شاهدها في "واي فاي"

هل تخيلت الحياة بلا عمالة وافدة؟.. كثيرون لم يتخيلون هذا الأمر، ولم يدرون بأهمية هذه العمالة إلا بعد أن اضطرت إلى العودة إلى بلادها مرة أخرى استجابة لطلب من حكومات الدول الآسيوية.

وإذا لم تتخيل هذا الأمر، فإن "واي فاي" يوفر عليك هذا العناء، حيث يعرض في إحدى فقرات الحلقة 15 تصورا لشكل الحياة بلا عمالة وافدة.

في البداية علم المواطنون أن هناك نداء من الحكومات الآسيوية لكي يعود مواطنيها بسبب تسونامي، والعمالة بدأوا في لم متاعهم ليهموا بالرحيل.

محاولات عديدة من المواطنين لكي لا تعود العمالة، وإغراءات بالجملة، كعروض الشراكة في المتاجر، والزواج.

ولكن لماذا يتحمل المواطنون مشكلات العمالة كالسحر بين الأزواج، والتحايل على القانون في أحيان كثيرة؟.. الإجابة في أن العمالة تقوم بأعمال كثيرة لا يسع الوقت لأن يؤديها المواطنون.

ولكن هل يمكن بالفعل الاستغناء عن العمالة الوافدة بشكل كامل؟.. وإذا كانت هناك عوائق فكيف يمكن أن يتم حلها في رأيك؟

416

416

416

416