EN
  • تاريخ النشر: 06 أغسطس, 2013

كندة علوش: "سنعود بعد قليل" يوفق بين السوريين

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

تعرف إلى قالته كندة علوش عن تجربتها في سنعود بعد قليل

رغم أن دورها صغير في مسلسل "سنعود بعد قليلإلا أن دور "نورا" للفنانة كندة علوش يعد أحد الأدوار المؤثرة في حياة بطل العمل راجي وزوجته مريم، فنورا التي تظهرها قصة المسلسل على أنها حبيبة راجي السابقة ما تلبث أن وتنقذه من العديد من المشاكل التي يمر بها كما تساعده على أن يتزوج من الفتاة السورية مريم.

والمعروف عن كندة علوش أنها من أنصار ثورة بلادها ضد نظام الأسد، ولكن هناك عدة تعليقات وصفت العمل بالمحايد أو المهادن للطرفين، وفي ظل ذلك تساءل جمهور كندة علوش عن سبب مشاركتها في العمل السوري.  

وعن هذا السبب أجابت الفنانة كندة " لم أتردد أبدا في قبول دور نورا في سنعود بعد قليل، لأنه وعندما قرأت النص شعرت بأنه يحاول أن يوفق بين السوريين المختلفين في الآراء، كما أنه يقدم توليفة جميلة وزاوية جديدة لرؤية الأحداثوأضافت " أنا حريصة جدا على التواجد في الدراما السورية وعدم الابتعاد عنها، وهذا جزء مهم بحياتي وأحاول أن أنجزه كل عام".

إلا أن الدراما لم تعد بالنسبة لكندة مجرد رفاهية للمشاهد بل أضافت على الدراما بعدا اقتصاديا، حيث قالت ": هناك أكثر من 100 أو 200 أسرة سورية تعتاش من قبل العمل في هذا المسلسلوهذا العمل يخدم هذه العائلات في ظل الظروف الاقتصادية السيئة التي تمر بها سوريا.