EN
  • تاريخ النشر: 02 أبريل, 2015

كأول شهيد في "عاصفة الحزم".. استشهاد العريف سلمان المالكي

المالكي

المالكي يد تغرس وأخرى تحمي الوطن

أعلن المتحدث الأمني لوزارة الداخلية استشهاد العريف سلمان علي يحيى المالكي تغمده الله بواسع رحمته وتقبله في الشهداء، وإصابة 10 من رجال حرس الحدود..

أعلن المتحدث الأمني لوزارة الداخلية استشهاد العريف سلمان علي يحيى المالكي تغمده الله بواسع رحمته وتقبله في الشهداء، وإصابة 10 من رجال حرس الحدود بإصابات غير مهددة للحياة، حيث تم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج والرعاية الطبية اللازمة.

وقال: "إنه عند الساعة العاشرة من مساء يوم الأربعاء الموافق 12 / 6 / 1436هـ ، وأثناء أداء رجال حرس الحدود لمهامهم في إحدى نقاط المراقبة الحدودية المتقدمة بمركز الحصن بمنطقة عسير تعرضوا لإطلاق نار كثيف من منطقة جبلية مواجهة داخل الحدود اليمنية، مما اقتضى الرد على مصدر النيران بالمثل والسيطرة على الموقف بمساندة القوات البرية".

الشهيد المالكي وابنه وائل في صورة متداولة.
683

الشهيد المالكي وابنه وائل في صورة متداولة.

فيما لقي هاشتاق "#استشهاد_العريف_سليمان_المالكي" قائمة الهاشتاقات الأكثر تداولاً خلال الساعات الأولى من إعلان خبر استشهاده كأول الشهداء منذ انطلاق عاصفة الحزم.

وبحسب "الرياض" يؤدي جموع من المصلين من أهالي المنطقة الجنوبية صلاة الميت اليوم عقب صلاة العصر بجامع الراجحي بمدينة أبها على الشهيد سليمان المالكك.