EN
  • تاريخ النشر: 16 سبتمبر, 2011

خلاف في الآراء على صفحة "فيس بوك" و"mbc.net" قيادة المرأة السعودية للسيارة بين رفض الشباب وتشجيع الفتيات، فما رأيك؟

تحولت صفحة "صباح الخير يا عرب" على "فيس بوك" إلى ساحة حرب بين الفتيات والشباب ما بين مؤيد ومعارض لقضية قيادة المرأة للسيارة في المملكة العربية السعودية، بينما جاءت ردود أفعال جمهور mbc.net إيجابية للغاية، ومشجعة لقيادة المرأة للسيارة.

تحولت صفحة "صباح الخير يا عرب" على "فيس بوك" إلى ساحة حرب بين الفتيات والشباب ما بين مؤيد ومعارض لقضية قيادة المرأة للسيارة في المملكة العربية السعودية، بينما جاءت ردود أفعال جمهور mbc.net إيجابية للغاية، ومشجعة لقيادة المرأة للسيارة.

وأكدت الفتيات في تعليقاتهن على صفحة البرنامج في mbc.net أنهن لا يجدن مانعا لو قادت المرأة السيارة، وحصلت على رخصة لذلك، حيث أشارت "Rosanne Coker" إلى أنها تجد فكرة قيادة المرأة رائعة وسديدة، ووافقتها "حياة الجزائرية" بأنها ترى قيادة المرأة للسيارة عادية، معتقدة أن النساء تحتاجها بشكل أكبر.

وقارنت "Kiki" بين قيادة المرأة والتجارة، موضحة أن السيدة خديجة رضي الله عنها كانت تمارس التجارة بين آلاف الرجال، وتتحاور وتشتري، والآن المرأة في حاجة إلى السيارة إذا كانت ظروفها تضطرها إلى ذلك، مثل الذهاب إلى المستشفى، وغيرها.

وأوضحت شهد أن هناك الكثير من النساء السعوديات يقدن السيارة في العديد من القرى في السعودية، متمنية أن يتم اتخاذ قرار يسمح بقيادة المرأة للسيارة في المدن وبضوابط معينة، مع توفير جميع وسائل السلامة اللازمة لحمايتها من الأخطار والمشاكل.

من ناحية أخرى؛ تحولت صفحة "صباح الخير يا عرب" على "فيس بوك" إلى حرب بين الفتيات والشباب ما بين مؤيد ومعارض، حيث شجعت الفتيات قيادة المرأة وحصولها على رخصة لذلك، بينما عارض الشباب هذا القرار، معتقدين أنه يحقق مفاسد أكبر.

وأكدت "Amoun Amina" أنها لا تعتقد قيادة المرأة للسيارة مخالفا للشريعة، بل هو مخالف لتعصب الرجل لا غير، فيما أوضحت "نهله فارس" أن النساء يحترمن قوانين المرور أكثر من الرجال في أكثر من دولة.

ووافقتهما "حبيبة" التي أوضحت أن السؤال الأهم هو لماذا تمنع المرأة من قيادة السيارة؟، مشيرة إلى أنه في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم ركبت النساء الدواب، كما ركبها الرجال، وشاركن في الخيول.

أما على الجانب الآخر؛ فقد اعترض الشباب ومنهم "سلطان المطيري" الذي أكد أنه لا يشعر بالاطمئنان إذا خرجت الفتيات بسبب سوء أخلاق شباب اليوم حتى لو كانت برفقة سائق فكيف الحال لو قادت المرأة السيارة بنفسها.

وأوضح "محمد كمال" أنه مع عدم إعطاء المرأة فرصة للقيادة؛ لأن ذلك سيترتب عليه نتائج سلبية، وأشار "تركي المجفوري" إلى أن قيادة المرأة للسيارة ستؤدي إلى زيادة الحوادث المرورية، وكثرة المشاكل، وأسباب أخرى كثيرة.

وجاءت بعض ردود الزوار محايدة، لكن بضوابط معينة، فـ"حمودي الجهني" أوضح أنه مع قيادة المرأة للسيارة لكن شعوره بالخوف عليهن يجبره على الرفض، أما "عبد الله ناتو" فأوضح أنه ليس ضده في المستقبل، ولكن ليس في الوقت الحالي؛ لأن السعودية غير مجهزة لاستقبال القرار، سواء كان شعبا أم حكومة.

ومع تضارب الآراء بين مؤيد ومعارض لفكرة قيادة المرأة للسيارة؟ فهل ترى أن المرأة ستنجح في الوصول إلى غرضها وقيادة السيارة؟ أم تؤمن أنه يجب في البداية سن قوانين تحكم هذه القضية؟ وهل أنت مع قيادة المرأة للسيارة أم لا؟.. شارك برأيك.