EN
  • تاريخ النشر: 07 يناير, 2012

دمشق شيعت ضحايا التفجير الانتحاري قوات الأمن السورية تقتل 17 مدنيًّا وتتصدى لمظاهرات في عدة مدن

دمشق تشيع ضحايا الانفجارات

دمشق تشيع ضحايا الانفجارات

لجان التنسيق السورية تعلن مقتل 17 مدنيًّا، وانطلاق تظاهرات حاشدة في عدد من المدن السورية.

  • تاريخ النشر: 07 يناير, 2012

دمشق شيعت ضحايا التفجير الانتحاري قوات الأمن السورية تقتل 17 مدنيًّا وتتصدى لمظاهرات في عدة مدن

قالت لجان التنسيق السورية إن 17 مدنيًّا قتلوا، اليوم السبت 7 يناير/كانون الثاني، برصاص قوات الأمن السورية؛ من بينهم ثلاثة أشخاص أصيبوا بالأمس في ريف دمشق.

  وشيع في العاصمة دمشق، اليوم السبت، قتلى التفجير الانتحاري الذي استهدف حي الميدان يوم الجمعة، بحسب تقرير نشرة التاسعة على MBC1 السبت 7 يناير/كانون الثاني 2012م.

وذكر التقرير أن تظاهرة خرجت تطالب بإسقاط النظام انطلقت من أمام مسجد حسين ضهر بحي الميدان بدمشق.

وفي اللاذقية، أطلقت قوات الأمن النار لتفريق تظاهرة نظمها عدد من الشبان بأحد أحياء المدينة.

فيما خرجت مظاهرة صباحية في مدينة طفس بدرعا تندد بالنظام السوري، كما نظمت مظاهرة حاشدة في كفر دوما بأدلب للمطالبة بمحاكمة الرئيس بشار الأسد.

 في سياق متصل، تصدت قوات الأمن السورية لمظاهرة في بصرة الشام بدرعا، على الرغم من وجود المراقبين العرب في المدينة، كما خرجت مظاهرة نسائية بداريا قرب دمشق تنادي بسقوط النظام وتطالب بالإفراج عن المعتقلين.