EN
  • تاريخ النشر: 22 يناير, 2012

الانتقالي طلب نقل الملف إلى مجلس الأمن قتلى وجرحى بالعشرات في عدة مدن سورية

تواصل العنف في سوريا

تواصل العنف في سوريا

مقتل تسعة عسكريين وخمسة عشر سجينًا في سوريا، والمجلس الانتقالي يطالب بنقل ملف الأزمة إلى مجلس الأمن.

  • تاريخ النشر: 22 يناير, 2012

الانتقالي طلب نقل الملف إلى مجلس الأمن قتلى وجرحى بالعشرات في عدة مدن سورية

أفاد مصدر حقوقي أن تسعة عسكريين، بينهم أربعة ضباط، قتلوا خلال اشتباكات وقعت مع منشقين في بلدة في محافظة أدلب شمال غرب سوريا.

وفي ريف دمشق جُرح خمسة عشر شخصًا جراء إطلاق قوات الأمن النار على مشيعين شاركوا في جنازة شخص قتل في دومة أمس.

كما انفجرت عبوة ناسفة في حافلة كانت تقل سجناء في محافظة أدلب، ما أسفر عن مقتل خمسة عشر سجينًا وإصابة 26 آخرين وستة من عناصر الشرطة المرافقة، بحسب تقرير نشرة التاسعة على MBC1 السبت 21 يناير/كانون الثاني 2012م.

 في غضون ذلك، أعلن رئيس المجلس الوطني الانتقالي السوري "برهان غليون" أن بعثة المراقبين العرب غير مؤهلة لوضع تقرير موضوعي عن سوريا، وذلك عقب اجتماعه مع الأمين العام للجامعة العربية "نبيل العربي".

وتقدم المجلس بطلب رسمي للجامعة العربية لتحويل ملف الأزمة برمته إلى مجلس الأمن الدولي.