EN
  • تاريخ النشر: 02 أبريل, 2015

في 2030 نصف سكان السعودية سيصابون بهذا المرض الخطير

مرض

كشف كامل سلامة الأمين العام لجمعية السكر والغدد الصماء بالمنطقة الشرقية ورئيس قسم الجراحة والتشخيص بمركز الظهران الصحي بأرامكو السعودية "سابقا".

  • تاريخ النشر: 02 أبريل, 2015

في 2030 نصف سكان السعودية سيصابون بهذا المرض الخطير

كشف كامل سلامة الأمين العام لجمعية السكر والغدد الصماء بالمنطقة الشرقية ورئيس قسم الجراحة والتشخيص بمركز الظهران الصحي بأرامكو السعودية "سابقاأن الاحصائيات الرسمية من الاتحاد الدولي للسكر والذي حدد عام 2030م هو العام الذي سيصبح فيه نصف سكان المملكة مصابين بالسكر إذا لم تتخذ التدابير الاحترازية لذلك، وذلك بحسب صحيفة الرياض.

وقال في جلسة عنوانها "المشروع الوطني لمكافحة السكري والسمنة" في ديوانية الأطباء مساء أمس الأول بمنزل الشيخ عبدالعزيز التركي، إلى أن الإحصائيات توضح بأن المملكة تتصدر المرتبة الأولى في نسبة تفشي مرض السكري في الشرق الأوسط وشمال افريقيا حيث نسبة التفشي وصلت 24%، وعالمياً تتبوأ المملكة المركز السابع في نسبة تفشي مرض السكري بحسب الاحصائيات الرسمية الموثقة، وينتشر مرض السكري في المملكة من الدرجة الأولى في الفئة العمرية بين 10-14 سنة في ظل وجود 31 طفل من كل 100 ألف طفل يصاب بالسكري من النوع الأول.

فيما توثق إحصائيات الاتحاد الدولي للسكر إلى أن المملكة تأتي في المركز الخامس عالمياً والثالث خليجياً في السمنة، حيث تشير الاحصائيات إلى أن 36% من سكان المملكة مصابين بالسمنة 44% من النساء 26% من الرجال ونسبة السمنة بين أطفال المملكة هي 18% بمعدل 3 ملايين طفل سمين 50% منهم معرضون للإصابة بالسكري. بينما اشارت إحصائية السكان بالمملكة في عام 2012 ان هناك 7,5 ملايين سعودي مصابون بالسمنة بسبب قلة الحركة حيث وجدت الاحصائية 33% من الرجال و50% من النساء لا يمارسون الرياضة. ولفت إلى أن تكلفة علاج المريض 1333 دولاراً للفرد سنوياً فيما ميزانية المملكة لعام 2014م 236 مليار دولار نسبة ميزانية وزارة الصحة منها حوالي 29 مليار دولار، وكانت تكلفة علاج مرضى السكري ما يقارب 10 مليارات دولار أي 34% من ميزانية وزارة الصحة تصرف على علاج السكري.

وأكد سلامة أن الحل هو تبني هذا المشروع من قبل 9 جهات حكومية كلا في اختصاصه إلى جانب تبني "الملف الطبي الإلكتروني للمريض" في جميع المستشفيات ومراكز الرعاية الأولية ليكون مرجعاً يوثق التاريخ المرضي لكل مريض، متوقعاً انخفاض هذه الاحصائيات خلال العشر السنوات المقبلة اذا تم البدء في هذا المشروع "الحلم" على حد وصفه. وأعلن سلامة أن جمعية السكر والغدد الصماء بالمنطقة الشرقية ستعرض الأسبوع المقبل "المشروع الوطني لمكافحة السكري والسمنة" على البروفيسور توفيق بن أحمد خوجة المدير العام للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون الخليجي.