EN
  • تاريخ النشر: 17 أكتوبر, 2011

فيفي عبده تكشف لـ"رانيا برغوت" قصة احترافها الرقص الشرقي

فيفي عبده

فيفي عبده

الفنانة والراقصة المصرية فيفي عبده تروي لـ"هذا أنا" بداياتها الفنية وكواليسها على المستويين الفني والإنساني

  • تاريخ النشر: 17 أكتوبر, 2011

فيفي عبده تكشف لـ"رانيا برغوت" قصة احترافها الرقص الشرقي

تطير كاميرا برنامج "هذا أنافي حلقة الاثنين 17 أكتوبر/تشرين الأول 2011م، إلى القاهرة لمقابلة الراقصة والفنانة "فيفي عبدهللكشف عن تفاصيل حياتها وأسرارها الفنية التي تعلنها للمرة الأولى.

وتتوجه الإعلامية "رانيا برغوت" فور وصولها المطار إلى منطقة الأهرامات؛ حيث تنتظرها "فيفي" هناك، وتبدأ جولتهما بركوب الجمل.

تدلي "فيفي عبده" باعترافات مثيرة في حوارها مع "رانيافتتحدث عن بداياتها الفنية وحقيقة هروبها من منزل والديها وهي في الـ12 عامًا، وكيف أنها أقنعت أهلها بالعمل راقصةً شرقيةً.

وتتنزه "فيفي" مع "رانيا" في رحلة نيلية بالمركب التي يُطلق عليها المصريون "فلوكةلتطرق الحديث بينهما إلى الزيجات التي مرت بها، وبعدها ترقص "فيفي" على نغمات الموسيقى الشرقية.

وتمر جولة "فيفي عبده" مع "رانيا" بعديد من المحطات، منها مطعم نيلي يتناولان فيه المأكولات البحرية، وبعدها تذهبان إلى برج القاهرة.

ويلتقي البرنامج زوج "فيفي" الذي يتحدث عن فيفي الزوجة التي تختلف عن فيفي الراقصة والممثلة، وكيف أنه تفهم مهنتها وقدم لها الدعم.

لقاءات أخرى يجريها "هذا أنا" مع أصدقاء وبنات "فيفيللكشف عن طبيعة علاقاتها الاجتماعية.

وينتقل "هذا أنا" إلى منزل "فيفيوهي المرة الأولى التي تدخل فيها الكاميرا بيتها.

ولكن ما هو الوجه الآخر لـ"فيفي" في منزلها؟ وهل عملها بالرقص ساهم في تغيير نظرة بناتها إليها؟ وما حقيقة ما يقال بأنها تصل إلى منزلها بطائرة "هيلكوبتروأن لديها حراس شخصيين؟.

تصريحات وأسرار وخبايا تكشفها "فيفي" لمشاهديها خلال الحلقة.. تابعوا "هذا أنا" في تمام الساعة 21:30 بتوقيت السعودية (18:30 بتوقيت جرينتش).