EN
  • تاريخ النشر: 15 سبتمبر, 2011

فلسطين تعتزم التقدم بطلب رسمي للحصول على عضوية دائمة في الأمم المتحدة

الرئيس الفلسطيني محمود عباس أعلن أنه سيتوجه رسميا إلى الأمم المتحدة بطلب للحصول على عضوية دائمة لدولة فلسطين وسط رفض حركة حماس وإسرائيل.

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن أنه سيتوجه رسميًا إلى مجلس الأمن للحصول على عضوية دولة فلسطين، فيما اعتبرت إسرائيل  أن المسعى الأحادي لن يحقق السلام.

 وطبقًا لنشرة التاسعة على MBC1 الجمعة 16 سبتمبر/أيلول 2011 ألقى عباس خطابًا في رام الله عرض خلاله على الشعب الفلسطيني المبادرة الفلسطينية بالتوجه إلى الأمم المتحدة لطلب انضمام دولة فلسطين.

 وقال عباس إنه سيطلب الحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة، وأنه سيتوجه إلى مجلس الأمن للحصول على ذلك، لأن المفاوضات مع الإسرائيليين وصلت إلى طريق مسدود، وأضاف أنه لا يتوقع من الخطوة العودة إلى الاستقلال، لكن وضع العالم أمام مسؤولياته.

 عباس أكد أن العضوية الكاملة في الأمم المتحدة لا تمس منظمة التحرير الفلسطينية، وستبقى الممثلة للشعب الفلسطيني حتى تنفيذ الحل النهائي. 

 واعتبرت حركة حماس أن إعلان الرئيس عباس توجهه إلى الأمم المتحدة لطلب عضوية لدولة فلسطين هو خطوة منفردة، تتضمن مخاطر كبيرة. أما إسرائيل، فقالت إن الفلسطينيين لن يحققوا السلام بمسعاهم الأحادي في الأمم المتحدة.