EN
  • تاريخ النشر: 23 سبتمبر, 2011

فلسطين تتقدم رسميًا بطلب العضوية الكاملة في الأمم المتحدة

أبو مازن يتقدم بطلب إلى الأمم المتحدة لقبول فلسطين كدولة كاملة العضوية

في خطاب قاطعه التصفيق الشديد مرات عدة، تحدث الرئيس الفلسطيني "محمود عباس" إلى العالم عبر الأمم المتحدة عن الحلم الفلسطيني في إقامة دولة فلسطينية مستقلة، وطلب في كلمته العضوية الكاملة لفلسطين في المنظمة الأممية، على الرغم من مناشدة واشنطن له بعدم القيام بذلك.

 

وذكر تقرير نشرة التاسعة على MBC1 الجمعة 23 سبتمبر/أيلول 2011م، أن عباس قال إن وقت الربيع الفلسطيني قد حان لنيل آخر شعوب العالم المحتلة استقلالها، وأن المبادرة الفلسطينية لا تهدف إلى عزل إسرائيل أو نزع شرعيتها، مضيفًا أن إسرائيل تسابق الزمن لفرض سياسة الأمر الواقع على الأرض، وهذا من شأنه أن يعجل بإنهاء وجودها.

 

وعبر عباس عن اعتقاده بأن لا أحد لديه ذرة ضمير ووجدان يمكن أن يرفض حصول فلسطين على عضوية كاملة، مشددًا على أن الشعب الفلسطيني سيواصل المقاومة السلمية الشعبية، وفيما قالت الأمم المتحدة إنه سيتم التعامل مع طلب انضمام دولة فلسطين بسرعة وإحالته إلى مجلس الأمن الدولي، اعتبرت حركة حماس أن خطاب عباس جاء فارغ المضمون بسبب تمسكه بخيار التفاوض مع إسرائيل.

 

وفي اتصال هاتفي مع نادية بلبيسي، موفد MBC لاجتماعات الأمم المتحدة في نيويورك، قالت إن عباس استطاع بمهارة أن يشرح معاناة الفلسطينيين، وقوبل باستقبال عاصف، مؤكدة أن هذا يعد نصرًا معنويًا كما يدرك الفلسطينيون، وأن هناك تغييرًا في السياسة العالمية بسبب الربيع العربي، وأن هذا سيكشف الازدواجية الأمريكية.