EN
  • تاريخ النشر: 23 فبراير, 2013

ضمن سلسلة حلقات مثيرة فريق "الثامنة" يعبر الحدود السعودية اليمنية ويكشف عن التجارة بالأطفال

تقرير حلقة تجارة البشر

تقرير حلقة تجارة البشر

ضمن سلسلة رحلة برنامج "الثامنة" إلى اليمن، للكشف عن عملية "الإتجار بالبشرخلصت الحلقة السابقة إلى خلصت أن هناك ما يقارب 27 ألف طفل 9 الآف منهم يهربون سنوياً ،وأن حجم الظاهرة أفضى إلى أكثر من مليون طفل عامل في اليمن،وكان النقاش حول هذا الموضوع بحضور

  • تاريخ النشر: 23 فبراير, 2013

ضمن سلسلة حلقات مثيرة فريق "الثامنة" يعبر الحدود السعودية اليمنية ويكشف عن التجارة بالأطفال

 ضمن سلسلة رحلة برنامج "الثامنة" إلى اليمن، للكشف عن عملية "الإتجار بالبشرخلصت الحلقة السابقة إلى  خلصت  أن هناك ما يقارب 27 ألف طفل  9 الآف منهم يهربون سنوياً ،وأن حجم الظاهرة أفضى إلى أكثر من مليون طفل عامل في اليمن،وكان النقاش حول هذا الموضوع بحضور رئيس منظمة سياج لحماية الطفولة أحمد القرشي، ومدير مركز الحماية الإجتماعية المؤقتة للطفولة نبيل شالف، ومديرة وحدة مكافحة عمل الأطفال في وزارة الشؤون الإجتماعية والعمل باليمن منى سالم.

 وأعتبر رئيس مصحلة السجون باليمن اللواء محمد الزلب أن الإتجار بالبشر من أخطر الجرائم،وأكد أنها أخطر من تنظيم القاعدة وطالب بتطبيق أقسى الحرابة وتطهير المجتمع منهم.

اليوم السبت الموافق الثالث والعشرون من شهر فبراير الجاري لعام 2013م، يواصل برنامج "الثامنة" حديثه عن هذا الموضوع المهم، حيث يكشف من خلال توقفت رحلته في مركز "حرض" الحدودي لإيواء الأطفال المعاد ترحليهم من السعودية، حجم الاستقبال السنوي والذي يبلغ 700 طفل،كما يكشف على أنه يستقبل أيضاً الأطفال الغير يمنيين من الجنسيات الأفريقية،وأن المبنى متهالك ولا يدعم من أي منظمة إنسانية،ورواتب الموظفين لا تتجاوز 700 ريال سعودي، أما بالنسبة لأعمار الأطفال تبدأ من 7 سنوات إلى 16 عام.

كما ستكشف الحلقة عن الهجرة الغير شرعية عبر الحدود السعودية اليمنية للإتجار بالأطفال،وذلك من خلال استطاعت فريق "الثامنة" ولأول مرة عبور الحدود لنقل معاناة الأطفال في وادي الموت، وسيكون الحديث حول ذلك كله بحضور مدير عام فروع إدارات مكافحة التسول في وزارة الشؤون الاجتماعية يوسف السيالي،و مدير مركز الحماية الاجتماعية المؤقتة للطفولة بحرض في اليمن نبيل شالف،ووالد الطفلة سارة أبو بكر الصمدي،والطفل الذي عاش حياة التهريب ماجد عبده،يذكر أن الحلقة من إنتاج الزميل محمد التركي.