EN
  • تاريخ النشر: 11 ديسمبر, 2011

فريق من المغامرين يجول الإمارات على الدراجات.. لدعم تعليم الأيتام

تحدي الدراجات

نحو 28 منافسا ينتمون لـ 14 جنسية، يتحدون تضاريس الإمارات بهدف إعادة بناء وتطوير مدرسة المنار الخيرية في عجمان.

تحديات بدنية شاقة قام بها فريق المغامرين في مؤسسة Gulf For Good الخيرية للتجول في الإمارات بالدراجات الهوائية سعيا لتوفير تعليم مجاني للأيتام وذوي الدخل المحدود.

المتطوعون قطعوا مسافة تجاوزت 400 كيلو متر في 5 أيام متتالية زاروا خلالها الإمارات السبع بتضاريسها من جبال ووديان وصحارى، ليذهب ريع هذا التحدي لمدرسة المنار الخيرية في عجمان، التي تساهم بدورها من خلال التبرعات بتوفير تعليم مجاني للأيتام وذوي الدخل المحدود من أبناء الإمارات ومقيميها.

كاميرا صباح الخير يا عرب حضرت التحضيرات التي تسبق هذا التحدي، وقالت نادية الشذر -مشاركة في هذا التحدي، يوم الأحد 11 ديسمبر/كانون الأول 2011-: "هناك مرتفعات قوية جدا، لذا دعونا نعيش هذه التجربة، وادعوا لنا بالنجاح". وأضافت أن تحدي السفر بهذه الدراجات يهدف إلى إعادة بناء وتطوير مدرسة المنار الخيرية في عجمان.

وقالت باتريشيا أندرسون -مديرة الاتصالات في Gulf For Good للأعمال الخيرية- إن هناك 28 منافسا من المقيمين في الخليج العربي شاركوا في تحدي الدراجات، من 14 جنسية، وأصغرهم عمرا 18 عاما، وأكبرهم 60 عام. وتابعت: "في 5 أيام سيجوب المشاركون الإمارات السبع، وسيقطعون ما يزيد عن 400 كيلو مترا".

وأوضحت أن مدرسة المنار تضم 2400 طالب وطالبة من الأيتام وأبناء عائلات ذوي الدخل المحدود، والمدرسة خيرية ولا تحصل على دعم حكومي، لذا هي تحتاج إلى تبرعات لكي تستمر في تعليم الأطفال.

وفي لقاء مباشر مع البرنامج، قال إلياس سجعان -متطوع بمؤسسة Gulf For Good للأعمال الخيرية- إن الشباب المشاركين في هذا التحدي نجحوا في تجميع 300 ألف درهم لدعم مدرسة المنار الخيرية.

وذكر أن مؤسسةGulf For Good  تأسست عام 2001، وتجرى 4 رحلات في السنة بها نوع من التحدي، وتتدرج من شديدة الصعوبة إلى متوسطة الصعوبة، مشيرا إلى إن المشاركين يتلقون تدريبات رياضية مكثفة.